Daily Archives: January 3, 2020

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يدشن مشروعا لتحويل مطار عدن إلى مطار دولي دائم للمرة الأولى منذ أكثر من قرن

عدن، 3 كانون الثاني/يناير، 2020 / بي آر نيوزواير / — دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المرحلة الأولى من مشروع يهدف إلى إعادة تأهيل وتحديث مطار عدن الدولي اليوم. وحضر حفل وضع اللبنة الأولى لبدء المشروع رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك سعيد، وحضر التدشين مدير قسم المشاريع والدراسات في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المهندس حسن العطاس وقائد تحالف دعم الشرعية في عدن العميد الركن مجاهد بندر العتيبي وبحضور عدد من المسؤولين الحكوميين. وسيخضع مطار عدن الدولي لعملية تحديث وتوسيع كاملة بموجب هذا المشروع. وللمرة الأولى منذ أكثر من قرن سيصبح مطار عدن الدولي مطارا عالميا لا يتوقف يخدم الرحلات الجوية الدولية والمحلية.

وقال الكابتن صالح سالم بن ناهد، رئيس هيئة الطيران المدني والأرصاد الجوية اليمنية: “إن وضع اللبنات الأساسية للمشروعات التطويرية والاستراتيجية لمطار عدن الدولي سيسهم بشكل كبير في رفع معايير المطار وجودة الخدمات المتاحة للمسافرين وشركات الطيران.”https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_5rwctfds/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وأضاف: “لقد ترك إخواننا في المملكة العربية السعودية دائمًا علامات ملموسة على جميع جوانب الحياة في بلدنا، ولن ينسى شعبنا موقفهم في عملية عاصفة الحزم إلى جانب إخواننا وأصدقائنا. اليوم نطلق مرحلة من التطوير وإعادة الإعمار في مختلف المجالات.”

وقال الكابتن بن ناهد أيضًا إن “الإخوة في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن قد قدموا من قبل جوانب مختلفة من الدعم لمطارات أخرى – في الغيدة وسيون وسقطرى ومأرب – ونجد الآن فرصة لتأكيد شكرنا لخادم الحرمين الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد الجابر وجميع موظفي البرنامج لهذا الدعم السخي، والذي سيكون له تأثير ملموس على قطاع الطيران “.

واختتم بن ناهد خطابه بتوجيه نداء إلى شركات الطيران الدولية التي ترغب في العمل من وإلى مطار عدن، مؤكدًا أن المطار سيبذل قصارى جهده لتسهيل عملياتها.

وقال المهندس العطاس: “الهدف من هذا المشروع هو رفع مستوى مطار عدن إلى معايير المنظمة الدولية للطيران المدني في أسرع وقت ممكن، وربط عدن مباشرة بالدول في المنطقة، وزيادة قدرة المطار على التعامل مع أعداد أكبر بكثير من الرحلات والركاب.

وأضاف “هذا سيمثل حقبة جديدة في تاريخ المطار لأن هذا المرفق لم يعمل مطلقًا وفقًا للمعايير الدولية من قبل. هدفنا هو تعظيم فوائد مركز النقل الجوي الجديد للشعب اليمني، الإخوة والأخوات لشعب المملكة العربية السعودية.”

وسيتم تنفيذ هذا المشروع على ثلاث مراحل. تركز المرحلة الأولى على توفير الكهرباء وإجراءات السلامة والنقل لمرافق المطار. ستتم دراسة البوابات والطرق الرئيسية الخارجية للمطار وإعادة تصميمها وتوفير حافلات نقل للركاب.

وستتمثل المرحلة الثانية في بناء وربط أنظمة الخدمة الحيوية، مثل الاتصالات والملاحة ومراقبة الحركة الجوية. كما سيتم إعادة تأهيل مناطق المدرج وسيارات الأجرة والبوابات والأنفاق التي تربط البوابات بالطائرات.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_e83ifs3i/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ستركز المرحلة الثالثة على مواءمة منشآت المطار وعملياته مع معايير المنظمة الدولية للطيران المدني في جميع المجالات، بما في ذلك السلامة وإمدادات الكهرباء والبنية التحتية الداخلية والخارجية ومراقبة الحركة الجوية والملاحة.

وأعرب العطاس عن أمله في أن يسهم هذا المشروع بشكل كبير في دعم قطاع النقل في جمهورية اليمن الشقيقة، ليكون بمثابة رافد مهم للاقتصاد ودفع عجلة التنمية في اليمن. وأكد أن هذا لن يتحقق إلا من خلال توحد الجميع في سبيل تحقيق آمال وتطلعات الشعب اليمني.

وقال عبد الرقيب العمري، مدير مطار عدن: “يسرنا أن نلتقي في هذا المطار في عدن، هذا الصرح الاستثنائي الذي هو أكثر من مجرد كيان اقتصادي. في إدارة المطار، نشهد الدعم المخلص والقوي لإخواننا السعوديين في إعادة العاصمة، عدن، إلى مكانها الطبيعي والرائد. وبتضامن الجميع، سنعيد وطننا المبتسم إلى الوضع الطبيعي الذي عرفه دائما.”

خدم موقع المطار لأول مرة كموقع للقاعدة للقوات الجوية الملكية البريطانية خورماقسر، وحين كان مقرا لقاعدة جوية عسكرية بريطانية من العام 1917 إلى العام 1967. وفي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، شهد هذا الموقع معارك دورية خلال فترات عدم الاستقرار، ولكن بحلول عام 1996 أصبح ثاني أكبر مطار في اليمن بعد مطار صنعاء الدولي، وكانت محطته الرئيسية – التي بنيت في الثمانينات – تستقبل أكثر من مليون مسافر سنويًا. يعد مطار عدن أقدم مركز للنقل الجوي في اليمن وهو الأهم حاليًا، مع إمكانية توليد دخل وفرص عمل كبيرة لمحافظة عدن المكتظة بالسكان ولليمن ككل، مع زيادة الإيرادات التجارية والضريبية بشكل طبيعي.

في العام 2004، كان عدد سكان محافظة عدن حوالي 590،000 نسمة، أي ما يعادل 3٪ من سكان اليمن في ذلك الوقت. وبحلول العام 2011، نمت مدينة عدن وحدها ليصبح عدد سكانها أكثر من 700000 نسمة، وبحلول العام 2014، أصبحت المحافظة – التي تضم ثماني مناطق – موطنًا لنحو مليوني شخص.

وفي بداية النزاع في العام 2015 اضطر مطار عدن إلى الإغلاق، ومنذ يوليو 2015، عندما أصبحت الطائرات السعودية التي تقدم المساعدات والمعدات أول طائرات تهبط في المطار خلال أربعة أشهر، لم يشهد المطار سوى خدمة متقطعة ومحدودة للغاية. يقع مطار عدن الدولي على بعد 6 كم من وسط عدن، ويقوم حاليًا بتشغيل 6 رحلات أسبوعيًا بتكلفة عالية جدًا، مع كون جميع الرحلات إقليمية وداخلية. في إطار المشروع، ستزيد سعة المطار وحجم الحركة الجوية المخطط لها فيه خلال العام 2020.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_s687n8ly/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وعليه يمثل هذا اليوم الرائد مناسبة تاريخية لعدن ولليمن ككل، حيث إنه يبشر بإعادة فتح البلاد أمام العالم الخارجي والقيمة الاقتصادية الوطنية والإقليمية المضافة الناتجة عن المشروع نفسه. إن إمكانات التنمية الاقتصادية الإقليمية كبيرة: ستتمتع المناطق المحيطة بالمطار بالطرق والمرافق المحسنة، وستزداد قيمة الأرض في المنطقة المجاورة نتيجة لتحديث وتطوير المطار.

ويأتي اليوم في مطار عدن بعد تقييم الاحتياجات الأولية من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في أواخر نوفمبر الماضي لتفقد مباني المطار؛ سطح المدرج والإضاءة والمعدات، وأجهزة وأنظمة الملاحة الحالية؛ وقاعات المغادرة والوصول.

إن إطلاق المرحلة الأولى من المشروع اليوم هو مجرد بند واحد على جدول أعمال وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الذي  يزور محافظة عدن لدراسة الظروف في مجموعة واسعة من القطاعات الحيوية مثل التعليم والكهرباء والصحة والنقل والمياه. يراقب موظفو البرنامج أيضًا المشاريع الجارية، مثل مستشفى عدن العام لإعادة التأهيل وبناء مركز أمراض القلب الجديد، بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية ويتم تنفيذه تحت إشراف البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

كما التقى وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع مسؤولي التعليم العام في عدن لمناقشة أفضل السبل لمواجهة التحديات التي تواجه هذا القطاع. تم اقتراح إنشاء برامج لتدريب المعلمين والعديد من المدارس الجديدة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل وتجديد مراكز التعليم الحالية. كما التقى الوفد بمسؤولين من صندوق النظافة لتقييم الاحتياجات العاجلة للتعامل مع النفايات وتعزيز روح التعاون بين أفراد المجتمع في ما يتعلق بحالة المباني المدرسية والحدائق العامة والطرق العامة.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1060704/SDRPY___international_airport.jpg
الصوورة – https://mma.prnewswire.com/media/1060705/SDRPY_signage.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1060706/SDRPY_bus.jpg

‫تكريم GSK الخليج كأحد أفضل أماكن العمل بمنطقة الخليج العربي

دبي – 03 كانون الثاني/يناير، 2020 :

حظيت شركة GlaxoSmithKline (GSK) الخليج، المختصة في مجال الرعاية الصحية المعتمدة على العلوم، بمرتبة متقدمة كأحد أفضل أماكن العمل في منطقة الخليج لعام 2019.

يعمل البرنامج السنوي “أفضل أماكن العمل” على تكريم الشركات التي تتبع منهجيات متميزة لخدمة مواردها البشرية وتنتهج سياسات تستشرف المستقبل فيما يتعلق بمكان العمل. وقد كرم البرنامج شركة “GSK” بمنحها شهادة بوصفها أحد أفضل أماكن العمل.

تلتزم الشركات المعتمدة من البرنامج بوضع كوادرها في بوتقة اهتماماها وقلب أنشطتها وتوفير بيئة عمل ممتازة لهم. وقد حققت GSK الخليج هذا العام موقعًا يؤهلها للتبوأ مكانتها كأحد أفضل أماكن العمل ضمن ما يربو على 20 صاحب عمل بالمنطقة. ومن ثم، وقع اختيار برنامج أفضل أماكن العمل على شركة “GSK” لتكريمها مقابل التزامها بوضع برامج استراتيجية ومدروسة تتعلق بمكان العمل، فضلاً عن التزامها بتوفير بيئة عمل داعمة من شأنها تمكين موظفيها وتطويرهم.

وأعقب ذلك إجراء استقصاء بين موظفي GSK على مستوى أسواق دول منطقة الخليج العربي فيما يتعلق بأوضاعهم الوظيفية وفيما يتعلق بثقافة مكان العمل والسياسات التي تتبعها هذه المؤسسة. وقد شهد الموظفون للشركة بأنها واحدة من أفضل أماكن العمل باعتبارها مصدرًا للإلهام والمردود المالي والمعنوي في المنطقة وبوصفها مكانًا يتمكنون فيه من إطلاق العنان لكامل طاقاتهم وإمكاناتهم وتحقيق قيمة لعملائهم.

وفي السياق ذاته، عقَّب سامح الفنجري، مدير عام GSK الخليج، على هذا الإنجاز بقوله: “نؤمن في GSK بأن مكان العمل الذي يتسم بالتنوع والنشاط والاحتواء يمثل جانبًا بالغ الأهمية من هويتنا. ومن أهم أولوياتنا توفير بيئة عمل  يشعر كل فرد فيه بالراحة والتشجيع والتقدير  وتحقيق الذات ومواصلة التطور. ونستطيع من خلال برنامجنا “الموظف الحديث”  تحقيق رسالتنا التي تتمثل في مساعدة الناس على تحقيق مزيد من الإنجازات كما يشعرون أنهم بحال أفضل وينعمون بحياة أطول – وذلك في كل يوم. ويمثل تكريمنا كأحد أفضل أماكن العمل بمنطقة الخليج العربي شهادة على ما نحققه من نمو وتطور.”

وأضاف يوان هوسلي، مدير الموارد البشرية لدى GSK الخليج، قائلاً: “نشعر ببالغ الفخر لاعتمادنا من جانب برنامج أفضل أماكن العمل، فذلك يثبت نجاح استثمارنا في كوادر GSK وقوة ثقافة شركتنا كمكان عمل وتطويرنا المتواصل لمكان عملنا كبيئة للموظف الحديث. وسوف نواصل التركيز على سياسات تطوير العاملين بما يدعم أفراد فريق العمل بالشركة كي تصل كوادر الشركة إلى أفضل مستوياتها كقوة عاملة.”

كما صرح حمزة إدريسي، مدير برنامج أفضل أماكن العمل عن منطقة الخليج، قائلاً: “اعتماد البرنامج لشركة وحصولها على جائزة أفضل أماكن العمل إنما هو دليل على جهودها المتواصلة  لبناءكوادرها حتى تصبح قوة عمل متميزة.”

 نبذة عن GSK:

شركة GSK هي مؤسسة متخصصة في الرعاية الصحية مدعومة بالعلوم وتنتهج هدفًا ذا خصوصية بالغة هو معاونة الناس في تحقيق المزيد من الإنجازات والشعور بأنهم بحال أفضل وينعمون بحياة أطول. تحظى GSK على المستويين الإقليمي والدولي بسجل حافل من الإنجازات بفضل تقديمها منتجات عالية الجودة من الأدوية واللقاحات ومنتجات العناية بالمستهلك. وتتمتع GSK بإرث قوامه 300 عام من العمل على مستوى العالم وما يربو على 70 عامًا من الخبرة في العمل بمنطقة الخليج العربي. وقد أصبحت GSK واحدة من أفضل الشركات أداءً وأكثرها قدرة على الابتكار في المنطقة عن طريق توفير المنتجات الطبية المساعدة على التمتع بالعافية لملايين الأشخاص في هذه المنطقة.

نبذة عن برنامج أفضل أماكن العمل:

يتيح برنامج أفضل أماكن العمل اعتماد أماكن العمل الرائدة في العديد من الدول وتكريمها، بما في ذلك البرامج الرائدة في قارتي أفريقيا وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وقارة آسيا. ينصب تركيز البرنامج على ثمانية عوامل في أماكن العمل؛ بما في ذلك ثقافة مكان العمل وفرص النمو ورضا الموظفين بشكل عام عن الممارسات المهنية المتعلقة بالأفراد في الشركة. كما يتم إجراء عملية تدقيق للموارد البشرية لفحص الممارسات المهنية المتعلقة بالموارد البشرية داخل المنظمة المعنية. للحصول على مزيد من المعلومات عن هذا الموضوع، يُرجى تصفُّح الموقع الإلكتروني للبرنامج على الرابطwww.bestplacestoworkfor.org.

للاستفسارات الإعلامية:

حمزة إدريسي
بريد إلكتروني: info@bestplacestoworkfor.org
هاتف رقم: 857 1848 58 00971

Huawei Wi-Fi 6 Ranks No. 1 Globally (Excluding North America), According to Dell’Oro Group

SHENZHEN, China, Jan. 3, 2020 /PRNewswire/ — Huawei Wi-Fi 6 ranks No.1 in the global market (excluding North America), according to the report on global Wi-Fi 6 indoor AP market share from 2018 Q3 to 2019 Q3 by Dell’Oro Group, a leading independent market analysis and research firm.

In October 2018, the Wi-Fi Alliance officially announced an all-new Wi-Fi naming system for Wi-Fi generations, with Wi-Fi 6 as the simplified name for IEEE 802.11ax. Wi-Fi 6 improves on Wi-Fi 5 with more than four times the maximum bandwidth per client and number of concurrent clients, and more than three times lower latency. Such improvements have led to Wi-Fi 6 being adopted by a growing number of enterprises, schools, hospitals, and other pioneers to connect everything on their campus networks. These early adopters are using Wi-Fi 6 to deploy innovative applications such as 4K/8K HD video conferencing, VR/AR interactive teaching, telemedicine, and intelligent robots.

The latest Dell’Oro Group report is a testimony to the increasing popularity of Wi-Fi 6 among global organizations. According to the report, the overall revenue of the global Wi-Fi 6 market grew explosively in the first three quarters of 2019, growing to 30 times that of 2018. In the same period, the revenues of the Wi-Fi 4 and Wi-Fi 5 markets decreased slightly. This market performance signifies 2019 as being the first year of Wi-Fi 6 commercial use.

Huawei is a leader in the Wi-Fi 6 market. With its AirEngine Wi-Fi 6, Huawei took the lead in deploying the industry’s first enterprise-class Wi-Fi 6 network in Shanghai as early as 2018. Since then, Huawei AirEngine Wi-Fi 6, powered by Huawei 5G, has been the preferred choice of more industry customers around the world, helping them to build the ideal Wi-Fi 6 networks with zero coverage holes, zero wait time, and zero packet loss during roaming. Typical customers include Shenzhen Metro in China, Basel St. Jakob-Park stadium in Switzerland, Agos bank in Italy, Mondragon University in Spain, and University of Johannesburg in South Africa.

Steven Zhao, President of Campus Network Domain, Huawei’s Data Communication Product Line, said: “We are very pleased to see that Huawei AirEngine Wi-Fi 6 has been widely used across sectors like education, government, large enterprises, and manufacturing. Huawei AirEngine Wi-Fi 6 is helping more enterprises of all sizes to build user experience-centric networks for increased office and production efficiencies, paving the way for the large-scale rollout of digital services and accelerating digital transformation.”

Customers’ trust in Huawei Wi-Fi 6 is attributed to Huawei’s continuous investment and dedication in the Wi-Fi 6 industry.

  • Huawei top expert Osama Aboul Magd was elected as the chair of the IEEE 802.11ax Working Group in 2014, injecting his insights to continuously navigate the development direction of the Wi-Fi 6 industry standards.
  • Huawei’s contribution to Wi-Fi 6 standard proposals ranks No. 1 among device vendors.
  • In October 2017, Huawei launched the industry’s first commercial Wi-Fi 6 AP. Since then, Huawei has constantly expanded its Wi-Fi 6 portfolio by successively launching innovative products and solutions tailored to different scenarios.
  • Huawei and Wireless Broadband Alliance (WBA) have joined forces to explore Wi-Fi 6-based teaching innovations and use cases in a Spanish university.

In the future, Huawei will continue to work with upstream and downstream partners throughout the industry, focus on industry-specific scenarios, and deliver ideal Wi-Fi 6 network solutions for new digital applications. Huawei will also forge ahead with its AirEngine Wi-Fi series products and solutions powered by Huawei 5G to help enterprises build future-proof, fully-connected campus networks.

To find out more, visit the Huawei AirEngine Wi-Fi 6 website.

Dubai Police record 297 counterfeit trade cases worth over AED 2.5 billion

DUBAI, The Dubai Police recorded 297 cases of counterfeiting and forgery, with a market value of approximately AED 2.5 billion in 2019, according to the Department of Combating Economic Crimes of the General Department of Criminal investigations.

Brigadier Jamal Salem Al Jalaf, Director of Criminal Investigation Department, CID, emphasised that Dubai Police, in cooperation with its partners, spares no effort to combat economic crimes involving counterfeiting of all kinds of products and goods. Through inspecting stores and capturing those who are involved in counterfeiting cases, Dubai Police managed to preserve the rights of trademarks’ owners and their intellectual property.

“More than eight specialised companies from international brands have praised the efforts of the Dubai Police in combating counterfeit products and preserve their intellectual property,” Al Jalaf added.

Source: Emirates News Agency