Monthly Archives: April 2018

‫مشروع “بيوت العطلات” الناشئ في دبي يجمع تمويلاً قوامه 4 مليون دولار أمريكي للانطلاق بخطة نمو كبرى

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 من أبريل 2018/PRNewswire/ —

  • تعمل ميزون بريفيه على تأمين استثمارات خاصة بناءً على خطة عمل سوف تجعلها مقدم الخدمات الرائد في مجال الإعاشة البديلة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • وتستهدف تلك الخطة توفير المزيد من الشقق والفيلات الفخمة مع الارتفاع الملحوظ في أعداد زائري المدينة.
  • أسلوب عمل “دون انزعاج” لخدمة الملاك حتى يتمكنوا من جني عائدات جديدة من المنازل الشاغرة.
  • يتمكن النزلاء المقيمون لفترات قصيرة من خوض تجربة “الحياة الفندقية” بأسلوب أكثر يسرًا.

ميزون بريفيه هي شركة مشغلة “لبيوت العطلات ” وتقوم بتوفير شقق وفلل فخمة لزوار دبي القادمين في رحلات عمل أو من أجل الترفيه. وقد أعلنت الشركة اليوم، الأربعاء، عن تخصيص استثمار استراتيجي بقيمة 4 مليون دولار أمريكي كجزء من خطة هامة للنمو.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_bvbe4y5e/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/682187/Paul_Mallee_Rami_Shamaa.jpg )

ويمثل هذا الاستثمار الجولة الأولى من التمويل الذي قامت بتأمينه الشركة التي أسسها العام الماضي السيد/ رامي شماع  والسيد/ بول مالي. لقد أدرك المستثمرون نموذج العمل المبتكر لميزون بريفيه والذي يمكنه الوفاء بالطلب المتزايد على وسائل الإعاشة عالية المستوى في دبي.

تدير ميزون بريفيه الممتلكات السكنية نيابة عن ملاكها حيث تقوم بتأجير تلك الممتلكات لضيوف دبي من القادمين في رحلات عمل ولأغراض الترفيه لفترات إقامة قصيرة. يستطيع النزلاء الاستمتاع بميزات تتمثل في مرونة الإقامة بشقة أو فيلا فخمة مع إمكانية الاستعانة بخدمات منها خدمة الكونسيرج والتنظيف وتجديد المفروشات والمناشف وخدمة دعم اتصالات النزلاء على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. كما يستطيع الملاك حصاد عائدات إضافية تتراوح بين 30-40% عن ممتلكاتهم دون أن يزعجوا أنفسهم بإدارة شؤون النزلاء.

تدير ميزون بريفيه محفظة من الشقق والفيلات الفاخرة في دبي، كما أنها في طريقها لمضاعفة عدد الشقق والفيلات الخاضعة لإدارتها على أقل تقدير بحلول نهاية العام. ومن شأن الاستثمار الجديد، المدعوم بخطة عمل فعالة، أن يساعد ميزون بريفيه على تحقيق مجموعة من أهداف النمو الطموحة خلال السنوات القادمة حيث تعمل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على مضاعفة جهودها لاجتذاب 20 مليون سائح لزيارة دبي بحلول عام 2020.

وقد صرح السيد/ بول مالي بأن الاستثمار هو مؤشر على ثقة المستثمرين في الخطة الاستراتيجية للشركة.”

وأردف مالي قائلاً: “تكشف الجولة المبدئية من عملية التمويل عن الإمكانات الكامنة في نموذج العمل الذي بنيناه. فسوف تتيح لنا تلك الجولة من التمويل تطوير البنية التحتية لدعم أهدافنا المرحلية على المدى الطويل. ونحن جزء من قطاع الضيافة سريع التنوع في دبي حيث نقدم لضيوفها الفخامة واتساع المساحات المتاحة للإقامة ومرونة الخدمة كما نضيف لهم قيمة، مع منح الملاك في ذات الوقت مصادر جديدة للعائدات دون أن يزعجوا أنفسهم بإدارة النزلاء. إن دبي حاليًا هي رابع مدينة في العالم من حيث عدد الزائرين. وسوف يزداد الطلب على خدماتنا مع نمو مقدرات السياحة الترفيهية والتجارية. ويتيح لنا ذلك موقعًا على مسار النمو السريع على مدى السنوات المقبلة.”

تدعم دبي مجال السياحة العالمية من خلال ثلاثة محاور أساسية هي: السياحة الأسرية والفعاليات العالمية والمعالم السياحية ومكانة المدينة بوصفها وجهة تجارية. وقد أظهر تقرير صدر عن هيئة سياحة دبي الشهر الماضي أن المعروض من الغرف الفندقية بالمدينة سوف يصل إلى 132,000 بحلول نهاية العام القادم. وتدرك الحكومة الحاجة إلى تنويع الإمكانات المعروضة بقطاع الضيافة في دبي من أجل مجاراة الطلب على الخدمات السياحية.

وصرح رامي شماع  قائلاً: “نريد أن نصبح جزءًا من مزيج دبي التنافسي كي نفي بالطلب المتزايد على الإعاشة رفيعة المستوى مع تصاعد إمكانات السياحة التجارية والترفيهية.” وأردف قائلاً: “نقوم بانتقاء الشقق و الفيلات التي نديرها بناءً على إمكاناتها من حيث الموقع ومستوى الفخامة بحيث تكون دائمًا على مقربة من المحاور الرئيسة للمواصلات وتتناسب مع التجارب التي يرغب الزوار في خوضها، مع إمكانية الاستمتاع بالنوادي الصحية وحمامات السباحة في نفس موقع الإقامة. كما يفسح لنا الاستثمار الجديد المجال كي نسرع الخطى تجاه النمو وتعميق أثر أعمالنا داخل الأسواق القائمة والناشئة واكتساب خبرات جديدة والتسويق لمنتجاتنا والاستعانة بالتقنية حتى نتمكن من تحسين تجارب المستخدمين واختراق السوق بالمعني الإيجابي للكلمة….”

نبذة عن ميزون بريفيه لتأجير بيوت العطلات تأسست الشركة في مارس من عام 2017 وحصلت على ترخيص كامل للعمل بموجب قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة لإدارة ” بيوت العطلات ” حيث توفر إعاشة وخدمات بمواصفات رفيعة للسائحين الذين يزورون دبي للعمل والترفيه. وتُستخدم الممتلكات التي تديرها ميزون بريفيه كبيوت للعطلات فقط. ولا تدخل تلك الممتلكات ضمن المساكن الشخصية للملاك وهو ما يضمن للنزلاء الاستمتاع بالمساحة والخدمات اللازمة لإقامة ممتعة وخالية من المشكلات. كما يستطيع الملاك من أصحاب الممتلكات التي تديرها ميزون بريفيه حصاد عائدات إضافية تتراوح بين 30-40% عن ممتلكاتهم دون أن يزعجوا أنفسهم بإدارة شؤون النزلاء. ويستطيع النزلاء الإقامة في شقق و فيلات فخمة يستمتعون فيها بتجربة تماثل الإعاشة الفندقية مع مساحة أكبر وتكلفة أقل. تدير ميزون بريفيه تجارب النزلاء بشكل متكامل بما في ذلك خدمات تسجيل الدخول وتسجيل الخروج والكونسيرج والتنظيف وتغيير المفروشات والمناشف ودعم اتصالات النزلاء على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. تعمل المنصة التقنية لشركة ميزون بريفيه على إنشاء قوائم احترافية على جميع مواقع الحجوزات الفندقية مثل Airbnb و  Booking.com.

المصدر: ميزون بريفيه لتأجير بيوت العطلات

Palatial Beachfront Villa In Marbella, Favoured Retreat Of Pablo Picasso, To Be Sold At Auction Without Reserve Via Concierge Auctions

LONDON, April 30, 2018 /PRNewswire/ — Concierge Auctions is to sell a luxury villa occupying a coveted beachfront position in the sought-after Puerto Banus area, Marbella, Spain. The plot was formerly owned by renowned Spanish Flamenco dancer, Antonio El Bailarín, a close friend of Pablo Picasso. The artist, a frequent visitor to Bailarín’s home, signed the bottom of the outdoor swimming pool at El Martinete in the 1960s, bequeathing the property a truly unique piece of artistic heritage. The villa, originally listed at €15million, will sell without reserve to the highest bidder on 31 May. Bidding will open on 29 May.

Inspired by Renaissance architecture, the villa offers the ideal home for entertaining. A grand foyer, complete with marble columns and moulded ceilings, leads to the modern kitchen, reception rooms including a formal dining room seating 20, indoor pool with sauna, bar, party room, home office and five luxuriously appointed bedroom suites. All four floors are serviced by a lift, including the roof terrace with kitchen, dining area, bbq and hot tub, offering spectacular views. Additional outdoor areas include exotically landscaped gardens and a raised beach terrace, a rare feature for properties in the area with direct, private access to the beach. Two guest houses offer a further three bedrooms and three bathrooms and there is additional staff accommodation. Underground car parking for up to six cars is available.

Puerto Banús is one of the most famous marinas in Europe and is home to a wide selection of restaurants, hotels and boutiques. Marbella is reached in 15 minutes by road and Malaga Airport, offering international flights, in 40 minutes.

“Beachfront properties are rare in this sought-after area of Southern Spain and beachfront villas offering this level of luxury living even more so,” stated Charlie Smith, European advisor for Concierge Auctions. “El Martinete is truly unique. The buyer of the villa will not just be purchasing one of the region’s most prestigious properties, but also a one-of-kind piece of art, in the unusual feature of the swimming pool, signed by Pablo Picasso himself.”

The property is open for preview daily, from 1pm to 4pm, or by appointment. To book an appointment or to register to participate in the sale, visit www.conciergeauctions.com.

Contact: Alice Lacey alice@relevanceinternational.com
+442038688700

‫تطبيق MICHELIN Track Connect، أول تطبيق متصل لإطارات السيارات الرياضية يخضع للتقييم حصريًا بنادي بورش جي تي الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 من أبريل 2018/PRNewswire/ —

تعرض ميشلان، الشركة الرائدة في تقنية إطارات السيارات في العالم، أول إطار متصل عن طريق تطبيق ذكي خلال عرض تقييم حصري أمام أعضاء نادي بورش جي تي الإمارات، وذلك خلال جولة قيادة فعلية على حلبة ياس مارينا في أبوظبي.

يستخدم تطبيق MICHELIN Track Connect قوة التقنية الرقمية لتعزيز تجربة القيادة على حلبات السباق. في شهر أبريل، وباستخدام تطبيق MICHELIN Track Connect، أصبحت ميشلان الشركة المصنعة الأولى التي تبيع حلاً مدمجًا لقطاع إطارات السيارات الخاص في أسواق منتقاة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_dix5inbz/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

https://www.multivu.com/players/uk/8317351-michelin-track-connect-porsche-connected/

كما استطاعت ميشلان باستخدام تطبيق MICHELIN Track Connect تحسين التجارب المرتبطة بإطارات السيارات مع المراقبة المستمرة لأحوالها مثل البلي والضغط ودرجة الحرارة والمسافة المقطوعة وذلك عن طريق المستشعرات المثبتة داخلها. يتسم تطبيق MICHELIN Track Connect بوضعية متميزة للمستشعرات، وهي تقنية محمية بموجب براءة اختراع. تضمن عملية تثبيت المستشعر داخل الإطار مسارًا يتسم بالكفاءة والدقة لدرجة حرارة الإطار. تعمل المستشعرات على نقل المعلومات إلى مستقبِل مثبت داخل السيارة. ويقوم هذا المستقبل بدوره بإرسال تلك المعلومات إلى تطبيق ذكي مثبت على الهاتف الذكي للسائق، ومن ثم تنتفي الحاجة إلى أي نوع من التدخل المهني.

لدى شرح السمات المرتبطة بالابتكار الجديد، في أثناء عرض القيادة الفعلي أمام أعضاء نادي بورش جي تي الإمارات في دبي، صرح السيد/ جيروم هاسلن، رئيس فريق اختبار الإطارات بشركة ميشلان والمختص في السيارات الرياضية وسيارات السباق، وعلى وجه الخصوص سيارات بورش، قائلاً: “إن MICHELIN Track Connect وهو تطبيق ميشلان لربط المسارات ويمثل ما توصلنا إليه كي نطرح في السوق أحدث حل مبتكر لنقدمه إلى مالكي السيارات الرياضية ونزودهم بوسائل قياس دقيقة لإطاراتهم وذلك بغرض الوصول بسلوك السيارة إلى الوضع الأمثل خلال القيادة على الحلبة. كان هدفنا الأسمى هو أن نقدم لعملائنا جودة الأداء ومتعة القيادة، ولاسيما أن الكوابح معرضة، نتيجة للاستخدام الكثيف على الحلبة، إلى الإجهاد البالغ الذي ينقل الكثير من الحرارة إلى الجنوط وهو ما قد يؤدي إلى تعطيل مقاييس الضغط.”

وصرح السيد/ محمد الصيفي، نائب رئيس نادي بورش جي تي الإمارات، قائلاً: “نشعر في بورش جي تي الإمارات ببالغ السعادة لاستضافة ميشلان ولإتاحة الفرصة لأعضائنا كي يجربوا الابتكار الجديد المتمثل في تطبيق MICHELIN Track Connect. ويضم نادينا أعضاءً شغوفين بسيارات بورش جي تي ممن يستمتعون بسياراتهم الرياضية ضمن بيئات آمنة حيث يشعر جميع الأفراد بدرجة الحماس نفسها.” كما قامت ميشلان بعرض شبكة منافذ خدماتها TyrePlus خلال تلك الفعالية بصفتها شريك التوريدات الرسمي لنادي بورش جي تي.

وقد تلقت إطارات ميشلان وشركة TyrePlus الدعم من موزعهما المعتمد في إمارتي أبوظبي والعين – المركزية للسيارات والمعدات ذ م م، إحدى قطاعات الفطيم للسيارات. كما تجدر الإشارة إلى الشركة التجارية المركزية ذ.م.م. (إحدى شركات مجموعة الرستماني) هي الموزع المعتمد لإطارات ميشلان في دبي والقطاع الشمالي من دولة الإمارات العربية المتحدة.

يساعد تطبيق MICHELIN Track Connect السائق قبل الانطلاق في الجولات على الحلبة وفي أثنائها وبعدها.

  • قبل الانطلاق: يعطي التطبيق مقترحات بأفضل مناسيب الضغط لإطارات السيارة وظروف القيادة مثل القيادة على حلبة أرضيتها جافة أو رطبة أو مبللة.
  • في أثناء القيادة: يوفر تطبيق MICHELIN Track Connect للسائق معلومات آنية عن ضغط كل إطار من إطارات السيارة الأربعة ودرجة حرارته. وتستطيع المستشعرات داخل الإطار قياس ضغطه ودرجة حرارته بدقة مع تحليل أية تغييرات تطرأ على البيانات خلال انطلاق بالسيارة في جولاتها على الحلبة. يعمل التطبيق المثبت على الهاتف الذكي كواجهة تطبيق يستخدمها السائق لتوجيهه من أجل الوصول بعملية معايرة ضغط الإطار إلى الحد الأمثل. كما يتم وضع المعلومات ضمن سياق يمَكّن السائق من تفسير تلك المعلومات وفهمها بالشكل الصحيح. فيستطيع السائق من خلال تطبيق MICHELIN Track Connect على سبيل المثال قياس الإطارات كي يتبين ما إن كانت تعمل ضمن الحدود المثلى من عدمه وفقًا لظروف جولة القيادة بحسب ما ذُكر آنفًا (سواءً كانت أرضية الحلبة جافة أم رطبة أم مبللة). كما يستطيع السائق معرفة سلوك سيارته (سواءً في حالة فرط التوجيه أو انخفاض مستوى التوجيه) وذلك وفقًا لتحليل التغيرات التي تطرأ على التوازن بين ضغط الإطارين الأماميين وضغط الإطارين الخلفيين.
  • بعد الانطلاق: يوضح تطبيق MICHELIN Track Connect نوع التعديلات التي يلزم إجراؤها قبل العودة إلى القيادة على الحلبة. ويتم، بغرض توفير تحليل أكثر دقة، تخزين جميع المعلومات التي قد يستخدمها السائق لاحقًا حتى يتمكن من فحص أدائه وأداء الإطارات فيما بين كل جولتين.

وهنالك خمسة قوائم متاحة للسائق لتثبيتها على هاتفه الذكي.

وقد استطاعت ميشلان تحسين مستوى الخبرات الفنية لاثنين من المشروعات الناشئة — وهما Openium لتطوير البرمجيات Exotic Systems للمكونات الصلبة. وقد عمل كلا المشروعان مع مركز Michelin Ladoux التقني/المنصة المدمجة بغرض تصميم وتطوير المحتوى اللازم للسائقين الشغوفين بالانطلاق في جولات على حلبات السباق. وقد خضع هذا الحل التقني للاختبار على مسارات اختبار ميشلان وماكينات الاختبار وتجارب الأداء وعلى حلبة نوبربيرجرنجز نوردشليفي (الدائرة الشمالية للحلبة) المشهورة بفرض الإجهاد البالغ على السائقين. كما تم لاحقًا إجراء اختبار لتطبيق MICHELIN Track Connect في أحد نوادي بورش بفرنسا (كلوب بورش أوفيرن) وهو ثاني أكبر نادي بورش بالبلاد.

تم تطوير تطبيق MICHELIN Track Connect الجديد بالتعاون مع مجموعة من الأفراد المخضرمين الشغوفين بالقيادة خلال ورشة عمل مخبرية دامت 18 شهرًا. وفي هذا الصدد، قامت ميشلان باستشارة مجموعة من المستهلكين المتحمسين ومجموعة من أعضاء نوادي السيارات الرياضية بهدف تحسين كفاءة حلولها المتعلقة بالقدرة على الحركة، حتى يتسنى لها فهم توقعاتهم فيما يتصل بسلوك السيارات وتعزيز الأداء والمتعة خلال القيادة.

MICHELIN Track Connect مع إطار بايلوت سبورت كب 2 من ميشلان

لقد تم تطوير تطبيق MICHELIN Track Connect كي يتوافق بصفة خاصة مع إطار بايلوت سبورت كب 2 الذي تم دمج التطبيق معه والذي صنعت منه ميشلان 11 مقاسًا. وكانت ثمرة خبرات ميشلان التي تمتد إلى عدة عقود من الزمن في مجال سباقات السيارات الرياضية هي إطار بايلوت سبورت كب 2 الذي يمثل الإطار النموذجي للفترات التي يقضيها السائق على المضمار وحلبة السباق. إنه الإطار الذي يحقق جميع الأرقام القياسية بعد أن نال 71 شهادة اعتماد ضمن نطاق التصنيع الأصلي بشهادة من كبرى الشركات المصنعة للسيارات الرياضية والسيارات الفارهة عالية الأداء!

نبذة عن ميشلان

تتمثل رسالة ميشلان في تعزيز القدرة المستدامة على الحركة لكل من الأشخاص والبضائع. تقوم ميشلان بتصميم وتصنيع وتسويق الإطارات لجميع أنواع السيارات. كما تقوم ميشلان بالتسويق لمجموعة من الخدمات الرقمية المبتكرة بما في ذلك نظم إدارة أساطيل السيارات والأدوات التي تم تصميمها لمعاونة القدرة على الانتقال. علاوة على ذلك، تقوم ميشلان بنشر محفظة من أدلة السفريات والفنادق والمطاعم إضافة إلى خرائط وإصدارات أطلس جغرافي. يقع مقر ميشلان بكليرمونت-فيران بفرنسا، وتعمل في 170 دولة. ويعمل لديها 114,000 موظف في 68 منشأة إنتاج منتشرة في 17 دولة. كما تمتلك المجموعة مراكز تقنية للبحوث والتطوير في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا. (http://www.michelin.com )

(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/684220/Michelin_AIM_Auto.jpg )
(Video: https://www.multivu.com/players/uk/8317351-michelin-track-connect-porsche-connected/ )

‫محمد بن راشد يشهد إطلاق “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد”

الأول من نوعه عالمياً ويمثّل طفرة في مجال نقل البضائع

محمد بن راشد يشهد إطلاق “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد”

محمد بن راشد:

“الريادة الإماراتية أساسها إفساح المجال أمام الحلول المبتكرة وتوفير البيئة الداعمة للفكر المبدع”

“طموحاتنا كبيرة بحجم الثقة في قدرة أبناء الإمارات على تحقيقها”

النظام سيُنفَّذ بالشراكة بين موانئ دبي العالمية و”فيرجن هايبرلووب ون” ويعزز سلسلة التوريد العالمية

سلطان بن سليم: “دور دبي في قيادة التحولات العالمية ألهمنا للمساهمة في تشكيل مستقبل جديد لصناعة النقل حول العالم”

الأولوية لشحن البضائع القابلة للتلف ونقلها براً بسرعة تناهز 1000 كم/ساعة

السير ريتشارد برانسون: “النظام يحدث تغييراً جذرياً في قطاع الخدمات اللوجستية ودعم المناطق الاقتصادية”

 المكتب الإعلامي لحكومة دبي، 30 أبريل 2018: شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، إطلاق “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد”؛ النظام الأول من نوعه في العالم والذي يأتي تنفيذه بالشراكة بين “موانئ دبي العالمية” وشركة “فيرجين هايبرلووب وان” العالمية، في خطوة من شأنها إحداث طفرة في مجال نقل البضائع براً بسرعة فائقة تقارب سرعة الشحن بالطيران وبتكلفة أقرب إلى تكلفة النقل بالشاحنات، وذلك خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة على متن السفينة التاريخية “كوين إليزابيث 2” في ميناء راشد بدبي.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تحقيق الريادة العالمية يتطلب المبادرة بتنفيذ مشاريع تعين على تسريع وتيرة العمل وتعزيز مستويات الكفاءة في انجاز المهام في شتى القطاعات، من خلال التوظيف الأمثل لأحدث الحلول التكنولوجية التي تُمكّن من اختصار الوقت والجهد ورفع مستويات الإنتاج مع الحفاظ على أعلى مستويات الفاعلية والجودة.

DP World and Virgin Hyperloop One partner to create new global company that provides hyperloop-enabled cargo systems.

وأعرب سموه عن تقديره لجهود مؤسساتنا الوطنية الساعية إلى ترسيخ أسس ريادة الإمارات كنموذج يحتذى في تبنّي معطيات التميّز المشمولة بالفكر المبدع والخيارات المؤثرة التي تؤكد احتفاظ دولتنا بموقعها المتقدم عالمياً وتعزز بصمتها على صفحة المشهد التنموي العالمي بتقديم إضافات غير مسبوقة تشارك بها في صنع مستقبل أفضل للعالم، مشيداً سموه بجهود موانئ دبي العالمية ودورها الملحوظ في مجال التجارة الدولية ومساهمتها في رفع اسم الإمارات عالياً حول العالم.

وأثنى سموه على فكرة النظام الجديد وقال: “الريادة الإماراتية أساسها تشجيع الحلول المبتكرة وإفساح المجال أمام الطاقات الخلّاقة وتوفير البيئة الداعمة للفكر المُبدع ومنحه مكانه المستحق في مقدمة مسيرتنا التنموية ليعزز جهودنا نحو تصدّر ركب التقدّم العالمي… طموحاتنا كبيرة بحجم ثقتنا في قدرة أبناء الإمارات على تحقيقها بأفكار غير تقليدية تختصر المسافات التي تفصلنا عن المستقبل الذي نأمله لشعبنا ووطنا بكل ما يحمله من فرص لمزيد من الرخاء والتقدم والسعادة للجميع”.

وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بجولة في سفينة “كوين إليزابيث 2” التاريخية التي تم على متنها إطلاق النظام الجديد لموانئ دبي العالمية والتي كانت قد تم تجديدها وتحويلها إلى فندق عائم اُفتتحت أبوابه للجمهور جزئياً في وقت سابق من الشهر الجاري لتضيف السفينة بتاريخها المهم معلماً سياحياً بارزاً يعزز من جاذبية دبي كوجهة سياحية عالمية.

سرعة فائقة

وتقوم فكرة النظام الجديد ضمن “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد” على تكنولوجيا “الهايبرلووب” وهي عبارة عن نظام نقل فائق السرعة، يعمل من خلال دمج أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تصل سرعة المركبات داخلها إلى مستويات عالية تناهز 1000 كيلومتر في الساعة الواحدة، بما يفوق سرعة قطارات السكك الحديدية بنسبة تتراوح بين 200% إلى 300% وبما يعادل 300 متر في الثانية الواحدة.

وعلاوة على السرعة، فإن هذه التكنولوجيا تمتاز بعدة خصائص من أهمها أنها صديقة للبيئة حيث تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية بالكامل بدون أي انبعاثات ملوثة للبيئة، فضلا عن كون تصميم النظام يراعي أعلى درجات كفاءة الاستخدام للطاقة، ما يجعله أقل تكلفة مقارنة بوسائل النقل التقليدية، في حين يتمتع النظام بأعلى درجات الأمان حيث يعمل وفق تقنيات التحكم الذاتي ما يحد من الأخطاء البشرية ويقلل كذلك من نسب التأخير المحتملة في عمليات النقل.

وستقوم أنظمة “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد” المدعومة بتقنية “فيرجن هايبرلووب ون” فائقة السرعة بنقل البضائع ذات الأولوية ومنها البضائع القابلة للتلف بسبب عنصر الوقت، بما في ذلك الأطعمة الطازجة والإمدادات الطبية، والإلكترونيات وغيرها. وستوسّع هذه الأنظمة من قدرات شحنات النقل عبر الاتصال بنقاط قائمة على الطرق وسكك الحديد والنقل الجوي.

Mohammed bin Rashid attends launch of DP World Cargospeed.

وبهذه المناسبة، أكد سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “موانئ دبي العالمية” إسهام دولة الإمارات ودبي في قيادة التحول العالمي نحو الخيارات الذكية قائلا: “تعلمنا من الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كيفية الوصول إلى الريادة، وكيف نصبح أكثر جرأة في قيادة التحولات الإيجابية العالمية، وألا نكتفي بمشاهدة تطور التكنولوجيا ونتائج الابتكار في إحداث تغييرات جذرية كبيرة نكون بمعزل عنها. “

وأضاف بن سليّم: “تتمتع دولة الإمارات بسجل حافل في شأن تعزيز الابتكار ولها إسهامها الواضح في هذا المجال بمبادرات عديدة منها استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، أول مشروع ضخم ضمن مئوية الإمارات 2071، وهي الاستراتيجية الأولى من نوعها في العالم.. لقد مثَّل الشحن على مر التاريخ محفّزا للتحوّلات النوعية في قطاع النقل، ونحن في “موانئ دبي العالمية” ندرك مسؤوليتنا تجاه تمكين قطاع النقل ودعم البنى التحتية للتجارة العالمية، فضلا عن وعينا بأهمية الانتقال إلى مرحلة جديدة في صناعة النقل العالمية، ولذا كنا في طليعة المشغلين الدوليين للموانئ والمحطات البحرية والبرية في الدخول إلى عصر النقل فائق السرعة من خلال استكشاف إمكانية استخدام تقنية الهايبرلووب في نقل البضائع والاستثمار في استكمال الأبحاث في هذا المجال”.

وأوضح قائلاً: “قمنا باستثمارات كبيرة في ’فيرجن هايبرلووب‘، ونؤمن بالرؤية طويلة الأمد للشركة التي تعد الشريك الأنسب في جهودنا الرامية إلى رسم معالم مستقبل الخدمات اللوجستية عالمياً، ونتطلع إلى تطوير نظام ’موانئ دبي العالمية كارغوسبيد‘ الأول بالتعاون معهم”.

وستكون “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد”، علامة تجارية دولية لأنظمة الشحن المدعومة من قبل “هايبرلووب” لضمان تسليم سريع وفعّال للبضائع المشحونة على منصات تحميل، بما يعكس رؤية “موانئ دبي العالمية”؛ المحفِّز الرائد للتجارة العالمية وأكبر مستثمر في “فيرجين هايبرلووب ون”، وكذلك رؤية الشركة العالمية لمستقبل نقل البضائع حسب الطلب، حيث سيسهم النظام في توفير خدمة استثنائية للبضائع التي تتطلب طبيعتها منحها الأولوية في النقل، في حين من المتوقع أن يحدث النظام الذي تم إطلاقه اليوم تغييراً جذرياً في قطاع الخدمات اللوجستية يدعم المناطق الاقتصادية ويعين على تطورها وازدهارها.

تغيير جذري

من جهته، قال السير ريتشارد برانسون، مؤسس مجموعة “فيرجن” ورئيس مجلس إدارة “هايبرلووب ون”: “يسهم النمو العالمي للتجارة الإلكترونية في تعزيز التحوّل الدراماتيكي في سلوك المستهلكين والشركات على حد سواء. وتعتبر خدمات التوصيل وفقاً للطلب أمرا حديثاً في الوقت الراهن. وستتحول إلى أمرٍ متوقّع في المستقبل. وسيتيح نظام ’موانئ دبي العالمية كارغوسبيد ‘ المدعوم من جانب ’فيرجن هايبرلووب ون‘ خدمات فائقة السرعة للتوصيل البضائع ذات الأولوية القصوى وفقا للطلب، ويمكن أن تحدث تلك الخدمات تغييراً جذرياً في قطاع الخدمات اللوجستية ودعم المناطق الاقتصادية”.

وقال روب لويد، الرئيس التنفيذي لشركة “فيرجين هايبرلوب ون”: “استناداً إلى التقييم الذي أجرته شركة ’ماكنزي‘ للتكنولوجيا التي نقوم بتطبيقها، يمكن أن تؤثر سلاسل التوريد التي تقدمها الشركة بشكل كبير على نتائج الأعمال من خلال الحد من مخزون السلع الجاهزة ومساحة التخزين المطلوبة بنسبة 25 في المائة”.

وأضاف: “اتّفقنا جميعاً على إطلاق تسمية “موانئ دبي العالمية كارغوسبيد” على خدمة الشحن المدعومة من قبل ’فيرجن هايبرلووب‘ لأنّ الطلب لا يرتبط بعامل السرعة فحسب، بل بتجربة العملاء والموثوقية والحرية التي تمنحنا القدرة على التخطيط الناجح للمستقبل”.

وسيخدم النظام في نقل الركاب والشحنات المرفوعة على لوحات التحميل عبر نظام ’هايبرلووب‘ متعدد الاستخدامات، وسيعتمد تشغيل النظام بصورة كاملة على الطاقة الكهربائية مع إمكانية تشغيله باستخدام موارد الطاقة المتجددة، ما يسهم في إيجاد وسيلة أكثر استدامة للشحن.

Ryan Kelly
Virgin Hyperloop One
1-610-442-1896+
press@hyperloop-one.com