Daily Archives: January 21, 2018

‫84 فريقاً من 14 بلد عربي يتأهلون إلى نهائيات مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشر

  • المسابقة بالشراكة مع “مجتمع جميل” وبالتعاون مع “ريادة” و”عُمانتل” كشركاء استراتيجيين ومجموعة زين كشريك رقمي
  • سلطنة عُمان تستضيف الحفل الختامي في 19 ابريل 2018 ، وقيمة الجوائز تتخطى 160 ألف دولار

بيروت- 20 يناير 2018:  أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي بفخر نتائج التصفيات النصف نهائية للنسخة الحادية عشر لمسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة. المسابقة، التي تقام هذ العام في سلطنة عُمان في 19 أبريل  2018، هي بالشراكة مع “مجتمع جميل” المؤسسة الاجتماعية التي تدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، وهي الشريك
المؤسس للمسابقة على امتداد السنوات العشر الماضية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_5256psq3/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

https://mma.prnewswire.com/media/631305/MIT_Enterprise_Forum.jpg

وتحرص مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة على التناغم مع المجتمع المحلي، من هنا تأتي أهمية دعم المؤسسات العُمانية المحلية للمسابقة، من خلال ” ريادة ” الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عُمان كشريك استراتيجي  و”عُمانتل” الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات في السلطنة. وعلى الصعيد الاقليمي تشمل الشراكة مجموعة زين كشريك رقمي للمسابقة.

نسخة هذا العام من المسابقة، التي استقبلت الطلبات من 3 سبتمبر وحتى 5 ديسمبر 2017، شهدت إقبالاً واسعاً حيث وصل عدد الطلبات المسجلة الى أكثر من 5300 طلب اشتراك، بما فيهم المملكة العربية السعودية التي تشهد مسابقة أخرى بموازاة هذه.  وتنوعت المشاريع المشاركة بين مختلف القطاعات مثل خدمات الانترنت والبرمجيات والتعليم والرعاية الصحية والصناعات الإبداعية.

وضمت قائمة المتأهلين 84 فريقاً من 14 دولة عربية موزعين على الشكل التالي:20 من لبنان، 14 من مصر، 10 من الامارات العربية المتحدة، 9 من المملكة العربية السعودية، 7 من الأردن، 6 من فلسطين، 4 من المغرب، 6 من تونس، 2 من البحرين، 2 من السودان، وفريق واحد من كلٍّ من الكويت وقطر والجزائر وعُمان.

وكما في السنوات الماضية، تضمنت المسابقة ثلاث مسارات: مسار الأفكار ومسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الإجتماعية، حيث وصل الى التصفيات 26 مشروعاً في مجال مسار الأفكار و34 في مسار الشركات الناشئة و24 مشروعاً في مسار الريادة الاجتماعية. وكل مشروع مُقدم من قبل فريقٍ واحدٍ، ويتكون كل فريق من ثلاث أفراد على الأقل، ليصبح عدد الرياديين العرب الذين ستحتضنهم عُمان في الحفل الختامي في ابريل المقبل أكثر من 200.

وستشارك الفرق ال84 المتأهلة في دورات تمهيدية خلال شهري فبراير ومارس والتي ستقام في كلٍ من الأردن ومصر والامارات العربية المتحدة. في حين أن الفرق التسعة الفائزة في مسابقة منتدى MIT  في السعودية سيتم الإعلان عنها في شهر مارس، حيث ستكون جزءاَ من لائحة المتأهلين على مستوى المنطقة العربية. للحصول على القائمة الكاملة للمتأهلين الى التصفيات النصف نهائية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.mitarabcompetition.com.

و ككل عام، تحتفي المسابقة، في نسختها الحادية عشر، بالمبدعين العرب، الذين يتطلعون إليها على أنها منصة لعرض واختبار وتطوير أفكارهم ومهاراتهم الإبداعية. وتتخطى قيمة جوائز مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة المالية الـ 160 ألف دولار أميركي، حيث سيتم توزيعها على الفائزين التسعة، ثلاثة في كل مسار. بالإضافة إلى ذلك سيستفيد المتأهلون ال84 من مجموعة من جلسات التدريب العالية الجودة، والتوجيه والتغطية الإعلامية وفرص ممتازة للتشبيك.

أشارت هلا فاضل، رئيسة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، في معرض تعليقها على نتائج المسابقة لهذا العام  إلى المكانة التي حققتها المسابقة في وجدان وأحلام الطاقات والمواهب والرياديين الشباب في كافة الدول العربية، بحيث أصبحت محطة رئيسية للإنطلاق نحو عالم الأعمال الناشئة والريادية. وقالت فاضل:”عاماً بعد عام تترسخ ثقتنا وإيماننا بأهمية هذه المسابقة ودورها في دعم وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتطوير أفكار ومشاريع الشباب العربي وتمكينهم لتحويل هذه الأفكار الرائدة إلى قصص نجاح نفتخر بها”.

وعلق فادي جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية، على نتائج المرحلة النصف النهائية بالقول: “نحن سعداء بأن نعطي الفرصة للإبداع والابتكار في كافة أرجاء العالم العربي. ونشهد كل عام على نماذج أعمال واعدة، يأتون من خلفيات متنوعة. وهذا يعزز حقيقة أن العالم العربي مليء بالمواهب والمبدعين. قدم مجتمع جميل الدعم الكامل لهذا الحدث العربي الناجح على امتداد 11 سنة متتالية، ولا يزال متمسّكاً بالتزامه هذا. وكما هو الحال على امتداد السنوات الماضية، يتواصل إيماننا القوي بهذه المسابقة، ونحن نسعى جاهدين على تشجيع هذه البيئة حيث تزدهر الأفكار الجديدة وتنفذ المشاريع الواعدة ليس فقط في المنطقة العربية بل على صعيد العالم. جيل الشباب العربي يستحق منا كامل الدعم لتحقيق آماله وطموحاته في الحياة”.

مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة ستختتم في حفلٍ على مدى يومين في 18 و 19 ابريل المقبل في عُمان، حيث سيتم تتويج الفائزين. للمزيد من المعلومات حول المسابقة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.mitarabcompetition.com.

منتدى MIT  لريادة الأعمال في العالم العربي:

تأسس منتدى MIT  لريادة الأعمال في العالم العربي سنة 2005 (www.mitefarab.org)، وهو أحد فروع منتدى MIT العالمي لريادة الأعمال البالغ عددهم 28 فرعًا حول العالم. يهدف هذا المنتدى إلى تشجيع الابتكار وريادة الإعمال حول العالم. وعلى مدى السنوات أثبت المنتدى جدّيته في تشجيع أسلوب MIT في العمل الريادي، من خلال تنظيم مسابقة منتدى مشاريع MIT لأفضل الشركات الناشئة في العالم العربي، تستهدف 21 دولةً عربية وتجذب أكثر من 12 ألف رائد أعمال كل سنة.

مجتمع جميل:

مجتمع جميل هي مؤسسة اجتماعية تأسست في العام 2003 وتدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، بدءا من الفرد إلى المجتمع العربي بشكل عام، في المملكة العربية السعودية وخارجها، تعمل مؤسسة مجتمع جميل على تشجيع الفنون والثقافة العربية في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، والمساعدة في توفير فرص العمل، ودعم الأبحاث والدراسات في مجال مكافحة الفقر والأمن المائي والغذائي، وتوفير فرص التعليم والتدريب. وتدعم مؤسسة مجتمع جميل وتتعاون مع مؤسسات عالمية تساعد في توظيف المئات من الأفراد بهدف إتاحة فرص العمل والتدريب في المجالات التالية:

  • توفير فرص العمل – باب رزق جميل
  • الفن والثقافة– الفن جميل
  • مكافحة الفقر حول العالم
  • الأمن المائي والغذائي
  • التعليم والتدريب
  • الصحة والمجتمع

ريادة:

​​​​أنشئت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) بموجب​ المرسوم السلطاني رقم ​​ 36 /2013 ,و يكون للهيئة​​​ الشخصية الاعتبارية وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري, ويقع المقر الرئيسي للهيئة في محافظة مسقط، ويجوز إنشاء فروع لها في المحافظات بقرار من مجلس إدارتها. تطمح ريادة إلى ​أن تكون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لضمان خلق فرص عمل وتحقيق قيمة مضافة. كما أنها تهدف إلى تمكين وتعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم دعم فني فعال ومتكامل لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخلق بيئة إبداعية ومحفزة لرواد الأعمال.

عُمانتل:

تسعى عُمانتل لربط جميع محافظات السلطنة مع بعضها البعض ومع العالم من خلال الاستثمار للمساهمة في بناء مستقبل السلطنة. تعتبر عُمانتل المزود الأول لخدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، والذي يعمل على تعزيز الازدهار في المجتمع الرقمي، إلى جانب تعزيز وجود طرق ووسائل جديدة لإدارة الأعمال وتوصيل المعلومات والأخبار ووسائل الترفيه.

واليوم، تسعى عُمانتل للابتكار من أجل تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع والأكثر موثوقية وتستثمر في تطوير مستقبل سلطنة عُمان. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركةwww.omantel.com.

مجموعة زين:

زين مجموعة رائدة في مجال تشغيل شبكات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تقدّم خدمات الاتصالات والإنترنت على الهواتف النقالة لأكثر من 47  مليون مستخدم بتاريخ 31 كانون الأول/يونيو 2016.

تشغّل مجموعة زين شبكات اتصالات في ثمانية بلدان هي: الكويت، البحرين، العراق، الأردن، المملكة العربية السعودية، السودان وجنوب السودان. وفي لبنان، تدير المجموعة شركة “تاتش” (touch) بالنيابة عن الحكومة، وفي المغرب، تملك زين 15.5 في المئة من أسهم شركة INWI من خلال مشروع استثماري. أسهم زين مدرجة في سوق الكويت المالي (شارة البورصةZain)

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل على البريد الإلكتروني: info@zain.com، أو زيارة موقع: www.zain.com  ؛www.facebook.com/zain  ؛ www.twitter.com/zain  ؛ www.youtube.com/zain ؛ www.instagram.com/zaingroup ؛ www.linkedin.com/company/zain  .

Maggie El Eid +961 76 993070

‫84 فريقاً من 14 بلد عربي يتأهلون إلى نهائيات مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة في نسختها الحادية عشر

  • المسابقة بالشراكة مع “مجتمع جميل” وبالتعاون مع “ريادة” و”عُمانتل” كشركاء استراتيجيين ومجموعة زين كشريك رقمي
  • سلطنة عُمان تستضيف الحفل الختامي في 19 ابريل 2018 ، وقيمة الجوائز تتخطى 160 ألف دولار

بيروت- 20 يناير 2018:  أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي بفخر نتائج التصفيات النصف نهائية للنسخة الحادية عشر لمسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة. المسابقة، التي تقام هذ العام في سلطنة عُمان في 19 أبريل  2018، هي بالشراكة مع “مجتمع جميل” المؤسسة الاجتماعية التي تدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، وهي الشريك
المؤسس للمسابقة على امتداد السنوات العشر الماضية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_5256psq3/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

https://mma.prnewswire.com/media/631305/MIT_Enterprise_Forum.jpg

وتحرص مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة على التناغم مع المجتمع المحلي، من هنا تأتي أهمية دعم المؤسسات العُمانية المحلية للمسابقة، من خلال ” ريادة ” الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عُمان كشريك استراتيجي  و”عُمانتل” الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات في السلطنة. وعلى الصعيد الاقليمي تشمل الشراكة مجموعة زين كشريك رقمي للمسابقة.

نسخة هذا العام من المسابقة، التي استقبلت الطلبات من 3 سبتمبر وحتى 5 ديسمبر 2017، شهدت إقبالاً واسعاً حيث وصل عدد الطلبات المسجلة الى أكثر من 5300 طلب اشتراك، بما فيهم المملكة العربية السعودية التي تشهد مسابقة أخرى بموازاة هذه.  وتنوعت المشاريع المشاركة بين مختلف القطاعات مثل خدمات الانترنت والبرمجيات والتعليم والرعاية الصحية والصناعات الإبداعية.

وضمت قائمة المتأهلين 84 فريقاً من 14 دولة عربية موزعين على الشكل التالي:20 من لبنان، 14 من مصر، 10 من الامارات العربية المتحدة، 9 من المملكة العربية السعودية، 7 من الأردن، 6 من فلسطين، 4 من المغرب، 6 من تونس، 2 من البحرين، 2 من السودان، وفريق واحد من كلٍّ من الكويت وقطر والجزائر وعُمان.

وكما في السنوات الماضية، تضمنت المسابقة ثلاث مسارات: مسار الأفكار ومسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الإجتماعية، حيث وصل الى التصفيات 26 مشروعاً في مجال مسار الأفكار و34 في مسار الشركات الناشئة و24 مشروعاً في مسار الريادة الاجتماعية. وكل مشروع مُقدم من قبل فريقٍ واحدٍ، ويتكون كل فريق من ثلاث أفراد على الأقل، ليصبح عدد الرياديين العرب الذين ستحتضنهم عُمان في الحفل الختامي في ابريل المقبل أكثر من 200.

وستشارك الفرق ال84 المتأهلة في دورات تمهيدية خلال شهري فبراير ومارس والتي ستقام في كلٍ من الأردن ومصر والامارات العربية المتحدة. في حين أن الفرق التسعة الفائزة في مسابقة منتدى MIT  في السعودية سيتم الإعلان عنها في شهر مارس، حيث ستكون جزءاَ من لائحة المتأهلين على مستوى المنطقة العربية. للحصول على القائمة الكاملة للمتأهلين الى التصفيات النصف نهائية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.mitarabcompetition.com.

و ككل عام، تحتفي المسابقة، في نسختها الحادية عشر، بالمبدعين العرب، الذين يتطلعون إليها على أنها منصة لعرض واختبار وتطوير أفكارهم ومهاراتهم الإبداعية. وتتخطى قيمة جوائز مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة المالية الـ 160 ألف دولار أميركي، حيث سيتم توزيعها على الفائزين التسعة، ثلاثة في كل مسار. بالإضافة إلى ذلك سيستفيد المتأهلون ال84 من مجموعة من جلسات التدريب العالية الجودة، والتوجيه والتغطية الإعلامية وفرص ممتازة للتشبيك.

أشارت هلا فاضل، رئيسة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، في معرض تعليقها على نتائج المسابقة لهذا العام  إلى المكانة التي حققتها المسابقة في وجدان وأحلام الطاقات والمواهب والرياديين الشباب في كافة الدول العربية، بحيث أصبحت محطة رئيسية للإنطلاق نحو عالم الأعمال الناشئة والريادية. وقالت فاضل:”عاماً بعد عام تترسخ ثقتنا وإيماننا بأهمية هذه المسابقة ودورها في دعم وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتطوير أفكار ومشاريع الشباب العربي وتمكينهم لتحويل هذه الأفكار الرائدة إلى قصص نجاح نفتخر بها”.

وعلق فادي جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية، على نتائج المرحلة النصف النهائية بالقول: “نحن سعداء بأن نعطي الفرصة للإبداع والابتكار في كافة أرجاء العالم العربي. ونشهد كل عام على نماذج أعمال واعدة، يأتون من خلفيات متنوعة. وهذا يعزز حقيقة أن العالم العربي مليء بالمواهب والمبدعين. قدم مجتمع جميل الدعم الكامل لهذا الحدث العربي الناجح على امتداد 11 سنة متتالية، ولا يزال متمسّكاً بالتزامه هذا. وكما هو الحال على امتداد السنوات الماضية، يتواصل إيماننا القوي بهذه المسابقة، ونحن نسعى جاهدين على تشجيع هذه البيئة حيث تزدهر الأفكار الجديدة وتنفذ المشاريع الواعدة ليس فقط في المنطقة العربية بل على صعيد العالم. جيل الشباب العربي يستحق منا كامل الدعم لتحقيق آماله وطموحاته في الحياة”.

مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة ستختتم في حفلٍ على مدى يومين في 18 و 19 ابريل المقبل في عُمان، حيث سيتم تتويج الفائزين. للمزيد من المعلومات حول المسابقة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني  www.mitarabcompetition.com.

منتدى MIT  لريادة الأعمال في العالم العربي:

تأسس منتدى MIT  لريادة الأعمال في العالم العربي سنة 2005 (www.mitefarab.org)، وهو أحد فروع منتدى MIT العالمي لريادة الأعمال البالغ عددهم 28 فرعًا حول العالم. يهدف هذا المنتدى إلى تشجيع الابتكار وريادة الإعمال حول العالم. وعلى مدى السنوات أثبت المنتدى جدّيته في تشجيع أسلوب MIT في العمل الريادي، من خلال تنظيم مسابقة منتدى مشاريع MIT لأفضل الشركات الناشئة في العالم العربي، تستهدف 21 دولةً عربية وتجذب أكثر من 12 ألف رائد أعمال كل سنة.

مجتمع جميل:

مجتمع جميل هي مؤسسة اجتماعية تأسست في العام 2003 وتدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، بدءا من الفرد إلى المجتمع العربي بشكل عام، في المملكة العربية السعودية وخارجها، تعمل مؤسسة مجتمع جميل على تشجيع الفنون والثقافة العربية في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، والمساعدة في توفير فرص العمل، ودعم الأبحاث والدراسات في مجال مكافحة الفقر والأمن المائي والغذائي، وتوفير فرص التعليم والتدريب. وتدعم مؤسسة مجتمع جميل وتتعاون مع مؤسسات عالمية تساعد في توظيف المئات من الأفراد بهدف إتاحة فرص العمل والتدريب في المجالات التالية:

  • توفير فرص العمل – باب رزق جميل
  • الفن والثقافة– الفن جميل
  • مكافحة الفقر حول العالم
  • الأمن المائي والغذائي
  • التعليم والتدريب
  • الصحة والمجتمع

ريادة:

​​​​أنشئت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) بموجب​ المرسوم السلطاني رقم ​​ 36 /2013 ,و يكون للهيئة​​​ الشخصية الاعتبارية وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري, ويقع المقر الرئيسي للهيئة في محافظة مسقط، ويجوز إنشاء فروع لها في المحافظات بقرار من مجلس إدارتها. تطمح ريادة إلى ​أن تكون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لضمان خلق فرص عمل وتحقيق قيمة مضافة. كما أنها تهدف إلى تمكين وتعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم دعم فني فعال ومتكامل لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخلق بيئة إبداعية ومحفزة لرواد الأعمال.

عُمانتل:

تسعى عُمانتل لربط جميع محافظات السلطنة مع بعضها البعض ومع العالم من خلال الاستثمار للمساهمة في بناء مستقبل السلطنة. تعتبر عُمانتل المزود الأول لخدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، والذي يعمل على تعزيز الازدهار في المجتمع الرقمي، إلى جانب تعزيز وجود طرق ووسائل جديدة لإدارة الأعمال وتوصيل المعلومات والأخبار ووسائل الترفيه.

واليوم، تسعى عُمانتل للابتكار من أجل تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع والأكثر موثوقية وتستثمر في تطوير مستقبل سلطنة عُمان. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركةwww.omantel.com.

مجموعة زين:

زين مجموعة رائدة في مجال تشغيل شبكات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تقدّم خدمات الاتصالات والإنترنت على الهواتف النقالة لأكثر من 47  مليون مستخدم بتاريخ 31 كانون الأول/يونيو 2016.

تشغّل مجموعة زين شبكات اتصالات في ثمانية بلدان هي: الكويت، البحرين، العراق، الأردن، المملكة العربية السعودية، السودان وجنوب السودان. وفي لبنان، تدير المجموعة شركة “تاتش” (touch) بالنيابة عن الحكومة، وفي المغرب، تملك زين 15.5 في المئة من أسهم شركة INWI من خلال مشروع استثماري. أسهم زين مدرجة في سوق الكويت المالي (شارة البورصةZain)

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل على البريد الإلكتروني: info@zain.com، أو زيارة موقع: www.zain.com  ؛www.facebook.com/zain  ؛ www.twitter.com/zain  ؛ www.youtube.com/zain ؛ www.instagram.com/zaingroup ؛ www.linkedin.com/company/zain  .

Maggie El Eid +961 76 993070

‫إطلاق التوقعات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المتمحورة حول أغذية الفضاء الحلال “HALAL SPACE FOOD” و السلامة الصحية الحلال “HALAL WELLNESS” والاحتشام أصبح من الموضة الأساسية” “MODEST MAINSTREAMING”

تقرير 2018 من فريق Innovation Group في جاي والتر طومبسون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتضمن توقعات لـ 100 إتجاه للمستهلكين في منطقة تشهد تغيّرات متسارعة

بيروت، لبنان ( 18 يناير 2018) أصدر فريق Innovation Group في  جاي  والتر طومبسون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA ، تقريره السنوي السادس عن توقعات المستهلكين، الذي يشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA لعام 2018. تتضمن ” التغييرات المستقبلية والتوقعات الـ 100 التي رُصدت في منطقة MENA”، موضوعات محورية والتي من شأنها أن تساهم في تسريع وتيرة التغيير لدى المستهلكين في الاقتصادات السريعة والحيوية في كلٍ من مصر وشمال أفريقيا ولبنان والأردن والخليج والمملكة العربية السعودية.

التقرير الذي أعدته منّة إبراهيم، مديرة فريق Innovation Group في منطقة  MENA، موزع على  10 فئات رئيسة، تشمل الثقافة والتكنولوجيا والابتكار والسفر والضيافة والعلامات التجارية والتسويق والمأكولات والمشروبات والجمال وتجارة التجزئة والصحة  وأسلوب الحياة والرفاهية.

كل اتجاه من هذه الاتجاهات والتغييرات المستقبلية الـ 100 الذي يتضمنها التقرير، هو جزء من ظاهرة متنامية؛ تشير الى أن المستهلكين في الشرق الأوسط باتوا يصنفون أنفسهم وبوتيرة مضطردة بأنهم “مواطنون عالميون”.

ومع البنية العالمية للشبكات الرقمية، تشهد المنطقة خطوات مهمة نحو عالم أكثر تفاعلاً وقبولاً للإتجاهات الجديدة، وبالتالي تأخذنا نحو حقبة جديدة تتضمن تعريفات جديدة للأبوة والأمومة والمال وأسلوب الحياة بشكلٍ عام.

أغذية الفضاء الحلال: Halal space food الاتجاه # ٤٤

استثمرت المملكة العربية السعودية مليار دولار في شركة Virgin Galactic، ومن المقرر أن ينطلق المصري محمد سلام في رحلةٍ إلى الكوكب الأحمر كجزء من مهمة ” مارس واحد” .ومع تزايد عدد  رواد الفضاء المسلمين الذين يتوجهون برحلات الى  العالم الخارجي، تخطط جامعة تكساس A&M  للقيام ببحوث حول الأغذية الحلال كجزء من برنامج وكالة  ناسا. وقال ميان نديم رياض، مدير البحث والتطوير في وكالة ناسا: “إذا كان هناك طلب على الأغذية الحلال فسوف نجري دراسة حول هذا الأمر، وذلك وفقاَ لمعايير ناسا”.

السلامة الصحية الحلال Halal wellness : الاتجاه  #٨٣

وفقاً لـ يورومونيتور، يمثّل الشباب المسلم حالياً  11 ٪ من سكان العالم، 43 ٪ منهم تحت سن 25، مما يعطي أولوية كبيرة لتحقيق السلامة الصحية الشاملة. وفي حين أن العناصر التي يقوم عليها مفهوم “طيبٌ”- أيّ ما هو جيد وجيد بالنسبة لي كفرد- هي التي تقود الطلب على “الحلال” في القطاعات الجديدة. إلا أننا نلاحظ أن الشباب ينصب تركيزهم واهتماماتهم نحو التأثيرات التي يحدثها “الحلال”   أكثر مما يصنف بأنه التفسير المادي للحلال، وكل ما يندرج تحت إطار هذا التفسير من مكونات المنتج الى الغرف المخصصة للصلاة وغير ذلك.

الاحتشام أصبح من الموضة الأساسيةModest mainstreaming : الاتجاه 73 #

إستناداً الى التقرير الذي أوردته وكالة رويترز و DinarStandard™، من المتوقع أن يصل إنفاق المستهلكين المسلمين على الملابس إلى 368 مليار دولار بحلول عام 2021، بزيادة قدرها 51٪عن عام 2015.  ففي مقالة نُشرت في سبتمبر 2017، أعادت شركة فوغ العربية تعريف موضوع الاحتشام على أنه “new cool “. و تقول ” لورا موليفي من Rodarte لمجلة فوغ العربية: “انا أرى أن هناك حاجة مشتركة لبعض الملابس في جميع أنحاء العالم، وليس فقط في الشرق الأوسط “، فلقد بلغت قيم مشتريات الملابس المحتشمة من قبل النساء المسلمات 44 مليار دولار في العام 2015.

العاصمة الخامسة القادمة في عالم الموضة  fashion capital rising  Fifth: اتجاه #75

من فلسطين الى المملكة العربية السعودية، جيل جديد من المصممين من الشرق الأوسط يتطلعون الى تحقيق الشهرة في عالم الموضة العالمية. والأكثر جرأة من بين هؤلاء يطمحون لنيل إعجاب الأسواق العالمية. ووفقاً لكارتين جود مؤسس الشركة الاستشارية In+Addition: “فإن المصممين الشباب الشرق أوسطيين بطبيعة الحال يعملون على تصاميم تحاكي ثقافتهم ولكنهم في الوقت نفسه يصممون للجمهور العالمي”.

وتعليقاً على هذا التقرير، قالت منّة إبراهيم:” إن الحدود تتلاشى أمام تأثير التكنولوجيا، الأمر الذي أدى الى تطور الاتجاهات بوتيرة سريعة وتشابهها مع الغرب، باعتبار أن المستهلك في الشرق الأوسط بات يُصنف على نحو متزايد بأنه “المواطن العالمي”. ففي العام الماضي، كتبت عن الطلب المتزايد على العلامات التجارية ومنتجات أنماط الحياة التي تمنح المسلمين خيارات متنوعة لجهة الهوية والعدالة الاجتماعية والأثر الاجتماعي. واللافت للإنتباه أن هذه المواضيع المكررة، الى جانب الاتجاهات الناشئة، تتجه اليوم وبسرعة نحو منحى معاكس. هذا التبادل من الشرق إلى الغرب يجعل من تأثير تلك الاتجاهات على فئات المستهلكين جلياً في جميع أنحاء العالم – حتى في الفضاء”.

لتحميل كامل التقرير https://jwtmea.com/F100mena2018/

نبذة عن شركة جيه والتر طومبسون

تأسست شركة جيه والتر طومبسون عام 1864، وسرعان ما قدمت الحلول الرائدة والإبداعية التي تؤدي إلى بناء الأعمال والعلامات التجارية وتساهم في تطورها واستمرارها علىمدى أكثر من 150 عاماً. اليوم تطورت الشركة لتشمل العديد من الشبكات العالمية بما في ذلك جيه والتر طومبسون في جميع أنحاء العالم وميروم وكلوقيوال.

في الشرق الأوسط وأفريقيا، تمثل جيه والتر طومبسون واحدة من شركات الاتصال الرائدة في المنطقة مع وجود أكثر من 27 مكتباً لها في نحو 24 سوقاً. تم هيكلة منطقة الشرقالأوسط وأفريقيا لتقديم حلول الأعمال القائمة على الاتصال عبر كافة القنوات اللازمة لتقديم خطط التسويق الناجحة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعناwww.jwt.com/mea ومتابعتنا على    us@jwtmea

نبذة عن فريق INNOVATION GROUP

يتولى فريق INNOVATION GROUP مهام وحدة البحوث والابتكار والتطلعات المستقبلية في جاي والتر طومبسون. الفريق يرسم الاتجاهات العالمية الناشئة والمستقبلية وتغييرات المستهلك وأنماط الابتكار- ويترجمها الى دراسات وتوقعات تشكل مصدر إلهام للعلامات التجارية. كما يقدم مجموعة من الخدمات الاستشارية بما في ذلك البحوث المخصصة، والدراسات والتقارير التي تتضمن علامات تجارية مشتركة وورش عمل. هذا الى جانب أنشطته المتعلقة بالابتكار والشراكة مع العلامات التجارية لتفعيل الاتجاهات المستقبلية ضمن إطار أعمالها وتقديم منتجات ومفاهيم جديدة. الفريق تترأسه لوسي غرين بصفتها المسؤولة حول العالم عن فريق Innovation Group، ومنة ابراهيم المسؤولة عن الفريق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

نبذة عن J. WALTER THOMPSON INTELLIGENCE

فريق INNOVATION GROUP هو جزء من J. WALTER THOMPSON INTELLIGENCE، وهي منصة للأبحاث العالمية والابتكار وتحليل البيانات في شركة جاي والتر طومبسون حيث ينضوي تحت لوائها ثلاث وحدات مختلفة: ‘SONARTM’، ‘Analytics’ ، و Innovation Group.  ‘SONARTM’ هي وحدة الأبحاث في جاي والتر طومبسون التي تطور وتعمل على تقنيات بحثية كمية ونوعية جديدة لفهم الثقافات والعلامات التجارية وعوامل تحفيز المستهلك حول العالم. ‘Analytics’ تركز على التطبيقات المبتكرة للبيانات والتكنولوجيا للإعلام ولتكون مصدر إلهام لحلول تسويقية جديدة. كما يقدم مجموعة من أدوات التحليل حسب الطلب. منة ابراهيم هي مديرة Brand Intelligence and Data & Analytic في منطقة الشرق الأوسط وشمال اقريقيا.

لجميع الاستفسارات في الشرق الأوسط وأفريقيافيليبا كلير
هاتف: ٠٣٠٣٧٩١ ١٦٩ +
جوال: ٧٠٩٧٤٢٦١ ١٦٩ +
philippa.clayre@jwt.com

‫إطلاق التوقعات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المتمحورة حول أغذية الفضاء الحلال “HALAL SPACE FOOD” و السلامة الصحية الحلال “HALAL WELLNESS” والاحتشام أصبح من الموضة الأساسية” “MODEST MAINSTREAMING”

تقرير 2018 من فريق Innovation Group في جاي والتر طومبسون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتضمن توقعات لـ 100 إتجاه للمستهلكين في منطقة تشهد تغيّرات متسارعة

بيروت، لبنان ( 18 يناير 2018) أصدر فريق Innovation Group في  جاي  والتر طومبسون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA ، تقريره السنوي السادس عن توقعات المستهلكين، الذي يشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA لعام 2018. تتضمن ” التغييرات المستقبلية والتوقعات الـ 100 التي رُصدت في منطقة MENA”، موضوعات محورية والتي من شأنها أن تساهم في تسريع وتيرة التغيير لدى المستهلكين في الاقتصادات السريعة والحيوية في كلٍ من مصر وشمال أفريقيا ولبنان والأردن والخليج والمملكة العربية السعودية.

التقرير الذي أعدته منّة إبراهيم، مديرة فريق Innovation Group في منطقة  MENA، موزع على  10 فئات رئيسة، تشمل الثقافة والتكنولوجيا والابتكار والسفر والضيافة والعلامات التجارية والتسويق والمأكولات والمشروبات والجمال وتجارة التجزئة والصحة  وأسلوب الحياة والرفاهية.

كل اتجاه من هذه الاتجاهات والتغييرات المستقبلية الـ 100 الذي يتضمنها التقرير، هو جزء من ظاهرة متنامية؛ تشير الى أن المستهلكين في الشرق الأوسط باتوا يصنفون أنفسهم وبوتيرة مضطردة بأنهم “مواطنون عالميون”.

ومع البنية العالمية للشبكات الرقمية، تشهد المنطقة خطوات مهمة نحو عالم أكثر تفاعلاً وقبولاً للإتجاهات الجديدة، وبالتالي تأخذنا نحو حقبة جديدة تتضمن تعريفات جديدة للأبوة والأمومة والمال وأسلوب الحياة بشكلٍ عام.

أغذية الفضاء الحلال: Halal space food الاتجاه # ٤٤

استثمرت المملكة العربية السعودية مليار دولار في شركة Virgin Galactic، ومن المقرر أن ينطلق المصري محمد سلام في رحلةٍ إلى الكوكب الأحمر كجزء من مهمة ” مارس واحد” .ومع تزايد عدد  رواد الفضاء المسلمين الذين يتوجهون برحلات الى  العالم الخارجي، تخطط جامعة تكساس A&M  للقيام ببحوث حول الأغذية الحلال كجزء من برنامج وكالة  ناسا. وقال ميان نديم رياض، مدير البحث والتطوير في وكالة ناسا: “إذا كان هناك طلب على الأغذية الحلال فسوف نجري دراسة حول هذا الأمر، وذلك وفقاَ لمعايير ناسا”.

السلامة الصحية الحلال Halal wellness : الاتجاه  #٨٣

وفقاً لـ يورومونيتور، يمثّل الشباب المسلم حالياً  11 ٪ من سكان العالم، 43 ٪ منهم تحت سن 25، مما يعطي أولوية كبيرة لتحقيق السلامة الصحية الشاملة. وفي حين أن العناصر التي يقوم عليها مفهوم “طيبٌ”- أيّ ما هو جيد وجيد بالنسبة لي كفرد- هي التي تقود الطلب على “الحلال” في القطاعات الجديدة. إلا أننا نلاحظ أن الشباب ينصب تركيزهم واهتماماتهم نحو التأثيرات التي يحدثها “الحلال”   أكثر مما يصنف بأنه التفسير المادي للحلال، وكل ما يندرج تحت إطار هذا التفسير من مكونات المنتج الى الغرف المخصصة للصلاة وغير ذلك.

الاحتشام أصبح من الموضة الأساسيةModest mainstreaming : الاتجاه 73 #

إستناداً الى التقرير الذي أوردته وكالة رويترز و DinarStandard™، من المتوقع أن يصل إنفاق المستهلكين المسلمين على الملابس إلى 368 مليار دولار بحلول عام 2021، بزيادة قدرها 51٪عن عام 2015.  ففي مقالة نُشرت في سبتمبر 2017، أعادت شركة فوغ العربية تعريف موضوع الاحتشام على أنه “new cool “. و تقول ” لورا موليفي من Rodarte لمجلة فوغ العربية: “انا أرى أن هناك حاجة مشتركة لبعض الملابس في جميع أنحاء العالم، وليس فقط في الشرق الأوسط “، فلقد بلغت قيم مشتريات الملابس المحتشمة من قبل النساء المسلمات 44 مليار دولار في العام 2015.

العاصمة الخامسة القادمة في عالم الموضة  fashion capital rising  Fifth: اتجاه #75

من فلسطين الى المملكة العربية السعودية، جيل جديد من المصممين من الشرق الأوسط يتطلعون الى تحقيق الشهرة في عالم الموضة العالمية. والأكثر جرأة من بين هؤلاء يطمحون لنيل إعجاب الأسواق العالمية. ووفقاً لكارتين جود مؤسس الشركة الاستشارية In+Addition: “فإن المصممين الشباب الشرق أوسطيين بطبيعة الحال يعملون على تصاميم تحاكي ثقافتهم ولكنهم في الوقت نفسه يصممون للجمهور العالمي”.

وتعليقاً على هذا التقرير، قالت منّة إبراهيم:” إن الحدود تتلاشى أمام تأثير التكنولوجيا، الأمر الذي أدى الى تطور الاتجاهات بوتيرة سريعة وتشابهها مع الغرب، باعتبار أن المستهلك في الشرق الأوسط بات يُصنف على نحو متزايد بأنه “المواطن العالمي”. ففي العام الماضي، كتبت عن الطلب المتزايد على العلامات التجارية ومنتجات أنماط الحياة التي تمنح المسلمين خيارات متنوعة لجهة الهوية والعدالة الاجتماعية والأثر الاجتماعي. واللافت للإنتباه أن هذه المواضيع المكررة، الى جانب الاتجاهات الناشئة، تتجه اليوم وبسرعة نحو منحى معاكس. هذا التبادل من الشرق إلى الغرب يجعل من تأثير تلك الاتجاهات على فئات المستهلكين جلياً في جميع أنحاء العالم – حتى في الفضاء”.

لتحميل كامل التقرير https://jwtmea.com/F100mena2018/

نبذة عن شركة جيه والتر طومبسون

تأسست شركة جيه والتر طومبسون عام 1864، وسرعان ما قدمت الحلول الرائدة والإبداعية التي تؤدي إلى بناء الأعمال والعلامات التجارية وتساهم في تطورها واستمرارها علىمدى أكثر من 150 عاماً. اليوم تطورت الشركة لتشمل العديد من الشبكات العالمية بما في ذلك جيه والتر طومبسون في جميع أنحاء العالم وميروم وكلوقيوال.

في الشرق الأوسط وأفريقيا، تمثل جيه والتر طومبسون واحدة من شركات الاتصال الرائدة في المنطقة مع وجود أكثر من 27 مكتباً لها في نحو 24 سوقاً. تم هيكلة منطقة الشرقالأوسط وأفريقيا لتقديم حلول الأعمال القائمة على الاتصال عبر كافة القنوات اللازمة لتقديم خطط التسويق الناجحة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعناwww.jwt.com/mea ومتابعتنا على    us@jwtmea

نبذة عن فريق INNOVATION GROUP

يتولى فريق INNOVATION GROUP مهام وحدة البحوث والابتكار والتطلعات المستقبلية في جاي والتر طومبسون. الفريق يرسم الاتجاهات العالمية الناشئة والمستقبلية وتغييرات المستهلك وأنماط الابتكار- ويترجمها الى دراسات وتوقعات تشكل مصدر إلهام للعلامات التجارية. كما يقدم مجموعة من الخدمات الاستشارية بما في ذلك البحوث المخصصة، والدراسات والتقارير التي تتضمن علامات تجارية مشتركة وورش عمل. هذا الى جانب أنشطته المتعلقة بالابتكار والشراكة مع العلامات التجارية لتفعيل الاتجاهات المستقبلية ضمن إطار أعمالها وتقديم منتجات ومفاهيم جديدة. الفريق تترأسه لوسي غرين بصفتها المسؤولة حول العالم عن فريق Innovation Group، ومنة ابراهيم المسؤولة عن الفريق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

نبذة عن J. WALTER THOMPSON INTELLIGENCE

فريق INNOVATION GROUP هو جزء من J. WALTER THOMPSON INTELLIGENCE، وهي منصة للأبحاث العالمية والابتكار وتحليل البيانات في شركة جاي والتر طومبسون حيث ينضوي تحت لوائها ثلاث وحدات مختلفة: ‘SONARTM’، ‘Analytics’ ، و Innovation Group.  ‘SONARTM’ هي وحدة الأبحاث في جاي والتر طومبسون التي تطور وتعمل على تقنيات بحثية كمية ونوعية جديدة لفهم الثقافات والعلامات التجارية وعوامل تحفيز المستهلك حول العالم. ‘Analytics’ تركز على التطبيقات المبتكرة للبيانات والتكنولوجيا للإعلام ولتكون مصدر إلهام لحلول تسويقية جديدة. كما يقدم مجموعة من أدوات التحليل حسب الطلب. منة ابراهيم هي مديرة Brand Intelligence and Data & Analytic في منطقة الشرق الأوسط وشمال اقريقيا.

لجميع الاستفسارات في الشرق الأوسط وأفريقيافيليبا كلير
هاتف: ٠٣٠٣٧٩١ ١٦٩ +
جوال: ٧٠٩٧٤٢٦١ ١٦٩ +
philippa.clayre@jwt.com