‫نجوم الأوبرا الروس والمصريون يصعدون معًا مسرح دار أوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا “MUST”

القاهرة وموسكو، 21 نوفمبر 2018/PRNewswire/ —

جالا الحديدي وآنا أجلاتوفا وكونستانتين شوشاكوف وسيرجي شكوروهودوف وأنتونيا فيزينينا، جميعهم يصعدون خشبة المسرح ذاتها – كهدية من روسيا لمصر.

في جهد مشترك بين كل من شركة Atomstroyexport المُساهمة التابعة لمؤسسة Rosatom الوطنية للطاقة الذرية (بوصفها القطاع الهندسي للشركة الأم) وهيئة الطاقة الذرية المصرية، يتم تنظيم مُنتدى موردي الصناعات النووية في القاهرة بجمهورية مصر العربية على مدى يومي 25-26 نوفمبر من العام الحالي 2018.

وسوف يتم، في إطار الندوة المذكورة تنظيم حفل غنائي بعنوان  “فنون رفيعة – تقنيات عالية” على مسرح دار أوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا. ويضم ذلك الحفل الدولي باقة من المغنيين الأوبراليين الروس والمصريين، ممن ينتمون إلى مسارح البولوشوي ومارينسكي وسمبروبر في درسدن.

وهذا الحفل الغنائي “فنون رفيعة – تقنيات عالية” فعالية ذات نطاق عالمي، وهدية رائعة لمحبي فن الأوبرا في مصر. ومن المُقرر أن يُشارك في هذا الحفل ألمع نجوم الأوبرا في العالم ومن بينهم سيرجي شكوروهودوف وأنتونيا فيزينينا من مسرح البولوشوي وآنا أجلاتوفا وكونستانتين شوشاكوف من مسرح مارينسكي وجالا الحديدي من مسرح سمبروبر في درسدن.

ويشمل الحفل ألحانًا غنائية وأغانٍ، بأداء جوقة الأوبرا، من العروض الأوبرالية أيولانتا ودون كارلوس والفلوت السحري وحلاق أشبيلية وكارمن. وسوف تصاحب الموسيقى تلك العروض في سياق درامي منفرد يتم سرده من خلال قصة خيالية تركز على عشق فارس روسي لأميرة مصرية.

وقد علق أوجور أوشاكوف، مدير مسرح البولوشوي على ذلك الحفل بقوله “إن موضوع حفلنا هو الحب الذي يوحد العالم. ويُسعدنا أن نقدم لعشاق الأوبرا المصريين تجربة الاستماع إلى أصوات عظيمة في أمسية عظيمة.”

جدير بالذكر أن الجهة المنظمة للعرض، وهي شركة Rosatom الروسية، تعمل على بناء المفاعل الذري المصري الأول بالقرب من مدينة الضبعة. وقد ذكر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن المفاعل الجديد أنه مرحلة جديدة من مراحل تطوير العلاقات الروسية المصرية. وقد تم في عام 2016 التوقيع على عقد لإنشاء 4 وحدات بسعة 1200 ميجا واط لكل منها.

المصدر: SKC