‫تهدف الشراكة الجديدة لبرنامج “القبض على الكسر” إلى تخفيض كسور الورك والعمود الفقري الناجمة عن هشاشة العظا بنسبة 25% بحلول عام 2025

تعلن المؤسسة الدولية لهشاشة العظام عن شراكة هي الأولى من نوعها مع جامعة أوكسفورد وشركة أمجن وشركة الاتحاد الكيميائي البلجيكي لمكافحة هشاشة العظام والعبء الذي يلقيه على أنظمة الرعاية الصحية العالمية 1

يترتب عن كسور الورك والعمود الفقري تكاليف باهظة يتحملها المجتمع وقد تغيّر حياة المرضى للأبد 2,3   

نيون، سويسرا (16 حزيران/ يونيو 2020) – أعلنت المؤسسة الدولية لهشاشة العظام اليوم عن الشراكة التي أقامتها مع شركتي أمجن (Amgen) والاتحاد الكيميائي البلجيكي (UCB) بالتعاون مع جامعة أوكسفورد لدعم برنامجها “القبض على الكسر” (Capture the Fracture®) الذي يهدف إلى تخفيض كسور الورك والعمود الفقري بنسبة 25% بحلول عام 2025. وتشير التقديرات حاليًا إلى إصابة أكثر من 200 مليون شخص في العالم بمرض  ترقق أوهشاشة العظام4 الذي يتسبب بكسر ناجم عن الهشاشة في كل ثلاث ثوانٍ.5

إن هشاشة العظام هو مرض مزمن وخطير يضعف العظام مع مرور الزمن فتصبح هشّة وعرضة للكسر.5 ولكن تتوفّر خطوات يمكن للمرضى ومقدمي الرعاية الصحية اتخاذها للحدّ من خطر التعرّض للكسور.1 أطلقت المؤسسة الدولية لهشاشة العظام مبادرة “القبض على الكسر” التي تحظى حاليًا بدعم شركتيْ أمجن والاتحاد الكيميائي البلجيكي، بالتعاون مع جامعة أوكسفورد وهو برنامج عالمي يساعد على التطبيق الاستباقي لبرامج الرعاية المُنَسَّقة لما بعد  post- fracture care (PFC)   المتواجدة في  المستشفيات ونظم الرعاية الصحية لمساعدة المرضى على الوقاية من الكسور الاخرى الناجمة عن ترقق العظام. وحتى بعد التعرض لكسر يرتبط بترقق العظام، لا تُكشف حالات 80% من الأفراد المعرّضين للخطر أو انهم لا يتلقون العلاج.6     https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ebmii6xu/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1 

أفاد د. داريل سليب، نائب رئيس غلوبال ميديكال (Global Medical) ورئيس الأطباء لدى أمجن قائلًا، “لطالما شكّل ترقق العظام مصدر قلق عالمي إذ ينتج عنه 8.9 مليون كسر في السنة الواحدة3  ووجود كسور سابقة يزيد من خطر التعرّض لكسور هشاشة أخرى ناجمة عن ترقق العظم بنسبة 86%.7 يساعد التدخل المبكر من خلال تحسين كشف الحالات والتشخيص والمعالجة في مرحلة ما بعد الكسور لدى المرضى الملائمين على تحسين النتائج والحد في الوقت عينه من عبء التكاليف الملقى على كاهل نظم الرعاية الصحية. يمثّل دعم مبادرة “القبض على الكسر” نهجنا الاستباقي للرعاية المصمم للتنبؤ بالكسور التي قد تغيّر الحياة إلى الأبد وتساعد على الوقاية منها قبل حدوثها.”

وقال البروفيسور سايرس كوبر، رئيس المؤسسة الدولية لترقق العظام وأستاذ العلوم العضلية الهيكلية في جامعة أوكسفورد، “نشهد حاليًا العبء الهائل الذي يخلّفه المرض. فمع التزايد المنتظم لشيخوخة السكان في مختلف أنحاء العالم، تبرز الحاجة الماسة إلى معالجة الأثر الذي يخلّفه ترقق العظام والكسور المرتبطة به على الأفراد.”

وصرّح د. فيليب هالبوت، المدير التنفيذي للمؤسسة الدولية لترقق العظام (IOF) قائلًا، “نحن ندرك أن التدخل الأكثر فعالية8 وكفاءة لسد فجوة الوقاية من الكسر الثانوي يقوم على تطبيق الرعاية المُنَسَّقة لما بعد الكسر (PFC) . لذا يسرّني أن يحظى برنامج “القبض على الكسر” بدعم أمجن والاتحاد الكيميائي البلجيكي وجامعة أوكسفورد لنبدأ بمهمتنا لتحسين النتائج من أجل المرضى.”       

يُعالج ترقق العظام ضمن اختصاصات متعددة، وهذا ما يؤكد على الحاجة إلى تنسيق الرعاية لمساعدة المرضى على التعامل مع المرض. يرتكز نموذج “القبض على الكسر” على منسّق للرعاية يساعد على كشف حالات المرضى المصابين بكسور ناجمة عن ترقق العظام وفحصهم وتشخيص وضعهم ومعالجتهم بالطريقة الملائمة للحدّ من خطر التعرض للكسور في المستقبل. لقد ثبت أن برامج الرعاية  المُنَسَّقة لما بعد الكسر (PFC) تحسّن معدّلات التشخيص والعلاج.8,9 وتهدف هذه الشراكة إلى مضاعفة العدد الحالي لبرامج “القبض على الكسر” الذي يبلغ 390 برنامجًا بحلول نهاية عام 2022، وستركّز على مناطق رئيسية تشمل آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط، وأوروبا.

أفادت د. أيريس لوو – فريديتش، رئيسة الأطباء ونائبة المدير العام لدى الاتحاد الكيميائي البلجيكي قائلة، “يُعَد تقديم نموذج الرعاية المُنَسَّقة لما بعد الكسر (PFC) كإنجاز تقدّمي في إدارة ترقق العظام والكسور الناجمة عنه، ويشكّل مثالًا حقيقيًا على التنسيق الجيّد في مجال الرعاية بين الجهات الفاعلة المتعددة وغير المرتبطة. إن التعاون والتعلّم من الآخر أمران ضروريان لنتمكن من مواجهة التحديات التي يخبّئها المستقبل وإيجاد طريقة لتخفيف العبء الملقى على كاهل نظم الرعاية والأشخاص المصابين بترقق العظام. تلبي هذه الشراكة العالمية طموح الاتحاد الكيميائي البلجيكي المتعلق بالرعاية الصحية المتصلة وتسمح بإيجاد طرق لتقديم المزيد إلى المرضى وتغيير حياة الناس المصابين بأمراض حادة.”

ترحّب هذه الشراكة أيضًا بالتعاون مع التحالفات الحالية للوقاية من كسور الهشاشة على الصعيد الدولي والوطني والإقليمي من أجل تحقيق التغيير في سياسات الوقاية من كسور الهشاشة وتحديد الأولويات. وتشمل العناصر الإضافية التي تنطوي عليها الشراكة تطوير الكفاءات وتطبيقها وتبادل الممارسات الفضلى بين مختلف مواقع برنامج الرعاية التالية للكسر المرتكزة على منسِّق، وإعداد أداة رقمية لتوثيق فعالية البرنامج ونشره، وتوفير فرص الإرشاد والتعلّم افتراضيًا أو شخصيًا لمقدمي الرعاية الصحية.    https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_4hbh3v29/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال د. قاسم جفايد، الأستاذ المشارك في قسم نوفيلد لجراحة العظم والروماتزم والعلوم العضلية الهيكلية(NDORMS) في جامعة أوكسفورد، “توفّر مبادرة “القبض على الكسر” فرصة لا تُفوَت لاكتساب المهارات الأكاديمية والخبرة الضرورية في الجامعة من أجل تقديم تحسينات فعلية في مجال رعاية مرضى ترقق العظام.” وسيترأس د. جفايد ود. رافاييل بينيدو – فيلانويفا برنامجًا تدريبيًا وسيعملان على تطوير برنامج لاحتساب مسار الرعاية وفوائده ضمن إطار برنامج الرعاية المُنَسَّقة لما بعد الكسر (PFC) . وأضاف قائلًا، “نأمل أن نغيّر عبر هذا البرنامج حياة ملايين الأشخاص ونتطلّع إلى العمل مع الزملاء المحليين والدوليين لتحقيق هذه الرؤية.”

للمزيد من المعلومات حول “القبض على الكسر”، يرجى زيارة الموقع التالي: http://www.capturethefracture.org

نبذة عن المؤسسة الدولية لترقق العظام (IFO)

المؤسسة الدولية لترقق العظام هي منظمة مظلّة غير حكومية ولا تتوخى الربح مقرّها سويسرا. أُدرجت المؤسسة ضمن قائمة المركز الاستشاري التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

تعمل المؤسسة الدولية لترقق العظام كتحالف عالمي لجمعيات المرضى والمنظمات البحثية والمتخصصين في الرعاية الصحية والشركات الدولية التي تعمل على تعزيز سلامة العظام ومكافحة الكسور الناجمة عن ترقق العظام. www.iofbonehealth.org

نبذة عن أمجن

تلتزم أمجن بالكشف الفعال لعلم الأحياء واستغلال إمكاناته من أجل مساعدة المرضى المصابين بأمراض خطيرة عن طريق اكتشاف علاجات بشرية مبتكرة وتطويرها وتصنيعها وتقديمها. ينطلق هذا النهج من استخدام أدوات  مثل علوم الوراثة البشرية المتقدمة لحلّ تعقيدات المرض وفهم أسس علم الأحياء البشري.

تركّز أمجن على المجالات التي لم تُلَبَّ فيها الاحتياجات الطبية وتستغل خبرتها للتوصّل إلى حلول ترمي إلى تحسين النتائج الصحية وتحسين حياة الناس بدرجة كبيرة. تُعتبر أمجن رائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية منذ عام 1980 وأصبحت واحدة من أهم الشركات العالمية المستقلة التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية، ووصلت إلى ملايين المرضى في مختلف أنحاء العالم، وتعمل حاليًا على تطوير شبكة من الأدوية  بإمكانيات هائلة.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي:www.amgen.comولتابعتنا على تويتر www.twitter.com/amgen

نبذة عن الاتحاد الكيميائي البلجيكي ( UCB )  

الاتحاد الكيميائي البلجيكي، بروكسل، بلجيكا (www.ucb.com) هي شركة إنتاج مستحضرات دوائية حيوية تركّز على اكتشاف وتطوير أدوية و إيجاد حلول مبتكرة لتغيير حياة الأشخاص المصابين بأمراض حادة في الجهاز المناعي أو الجهاز العصبي المركزي. تضم الشركة 7500 موظف في 40 بلدًا تقريبًا وحققت إيرادات بقيمة 4.9 مليار يورو في عام 2019. أُدرِجت الشركة في بورصة يورونكست بروكسل وتحمل الرمز UCB. تابعونا على تويتر @UCB_news.

نبذة عن جامعة أوكسفورد

احتلت جامعة أوكسفورد المرتبة الأولى في تصنيف الجامعات العالمية (مجلة تايمز للتعليم العالي) للسنة الرابعة على التوالي، ويرتكز هذا النجاح على ريادتنا في البحث والابتكار.

تشتهر أوكسفورد عالميًا بتميّزها في مجال البحث وبطلابها الموهوبين القادمين من كل أنحاء العالم. يساعد عملنا على تحسين حياة الملايين من الناس وعلى إيجاد حلول لمشاكل العالم الحقيقي من خلال شبكة ضخمة من الشراكات والتعاون. يساهم نطاق أبحاثنا الواسع وطبيعتها المتعددة الاختصاصات في توليد رؤى وحلول مبدعة ومبتكرة.

نبذة عن قسم نوفيلد لجراحة العظم والروماتزم والعلوم العضلية الهيكلية (NDORMS)

يركّز هذا القسم المتعدد الاختصاصات على اكتشاف أسباب الأمراض العضلية الهيكلية والالتهابات بهدف تقديم الرعاية الممتازة والمبتكرة التي تحسّن نوعية حياة الناس. إنه أكبر قسم أكاديمي أوروبي في هذا المجال ويشكّل جزءًا من قسم العلوم الطبية في جامعة أكسفورد ويضم مجموعة سريعة النمو من أكثر من 500 جراح تقويم عظام واختصاصي في أمراض الروماتزم وعالم يعملون جميعهم في مجال الاضطرابات العضلية الهيكلية. www.ndorms.ox.ac.uk  

للاتصال:  

المؤسسة الدولية لترقق العظام:

لورا ميستيلي، مسؤولة اتصالات، +41(0)78 8571777، lmisteli@iofbonehealth.org

قسم نوفيلد لجراحة العظم والروماتزم والعلوم العضلية الهيكلية (NDORMS)، جامعة أوكسفورد:

جوزي إيد، مسؤولة اتصالات، +44 1865 225136، josie.eade@ndorms.ox.ac.uk

أمجن، ثاوزند أوك:

ميغان فوكس،805-447-1423  (إعلام)

تريش رولاند،  805-447-5631(إعلام)

الاتحاد الكيميائي البلجيكي:

سكوت فليمينغ، اتصالات في مجال العظام، الاتحاد الكيميائي البلجيكي، +44 7702777378، scott.fleming@ucb.com  

References

1.  International Osteoporosis Foundation. IOF Compendium of Osteoporosis 2nd Edition. http://www.worldosteoporosisday.org/sites/default/WOD-2019/resources/compendium/2019-IOF-Compendium-of-Osteoporosis-WEB.pdf. Accessed March 11, 2020.

2.  Burge et al. Incidence and economic burden of osteoporosis-related fractures in the United States, 2005-2025. J Bone Miner Res. 2007; Mar;22(3):465-475.

3.  Johnell O, Kanis JA. An estimate of the worldwide prevalence and disability associated with osteoporotic fractures. Osteoporos Int. 2006;17:1726-1733.

4.  Reginster JY, Burlet N. Osteoporosis: A still increasing prevalence. Bone. 2006;38 (2 Suppl 1):S4-S9

5.  International Osteoporosis Foundation. Capture The Fracture – A global campaign to break the fragility fracture cycle (October 2012). http://share.iofbonehealth.org/WOD/2012/report/WOD12-Report.pdf. Accessed March 11, 2020.

6.  Nguyen TV, Center JR, Eisman JA. Osteoporosis: underrated, underdiagnosed and undertreated. Med J Aust. 2004;180:S18-S22.

7.  Kanis et al. A meta-analysis of previous fracture and fracture risk. Bone 2004 35;375-82

8.  Akesson et al. Capture the Fracture: a Best Practice Framework and global campaign to break the fragility fracture cycle. Osteoporos Int. 2013 Aug;24(8):2135-52

9.  Ganda et al. Models of care for the secondary prevention of osteoporotic fractures: a systematic review and meta-analysis Osteoporos Int (2013) 24:393–406

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1179997/IOF_Osteoporosis_Infographic.jpg

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1179996/IOF_Logo.jpg