يخت سانيا سيرينيتي كوست يروج بنجاح لمدينة سانيا في جامعة كيب تاون

كيب تاون، 1 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — يوم 27 تشرين الأول/أكتوبر، ذهب ممثلو لجنة سباق يخوت سانيا كليبر حول العالم 2017-2018 إلى جامعة كيب تاون للترويج لمدينة سانيا. وحضر أساتذة وطلبة البرامج الأكاديمية الدولية في جامعة كيب تاون واستمعوا لحملة الترويج. وتضمنت الحملة الرحلة البحرية الأسطورية للقارب المشهور عالميا – سانيا سيرينيتي كوست.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_fqfhnt91/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/593759/Sanya_Ambassador.jpg
الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/593760/Promotion_Activity.jpg

وفي بداية العرض تم عرض فيلم الدعاية سانيا، الذي قدم للجمهور مقدمة لطيفة عن سانيا. وكانت هناك أيضا أغنية بعنوان “مرحبا بكم في سانيا”، التي تم عرضها – وقد أبهرت الأغنية والفيلم جمهور الحضور. وأتيح للجمهور أيضا فرصة رؤية المناظر الطبيعية الاستوائية الساحلية عبر الفيلم. وأنشأ كل ذلك شعور “بهاواي الشرقية” لدى أعضاء الجمهور الذين شعروا بالحماس والرغبة في السفر إلى هناك.

وقال طالب من البرامج الأكاديمية الدولية: “سانيا مدينة جميلة جدا، وبالتأكيد ستكون وجهة سفري المفضلة إلى الخارج. وهناك أيضا المحلات التجارية المعفاة من الرسوم الجمركية بالنسبة لي، والتي ستكون جنة للتسوق”.

وبعد تقديم سانيا، واصل طاقم سفير سانيا، لو فنغ، تبادل عرض قصة إبحاره. “ليس من السهل على عشرين شخصا أن يبحروا في بحر متلاطم الأمواج على متن قارب شراعي بطول 70 قدما. فغالبا ما كان بدن القارب مائلا بأكثر من 45 درجة، ومقاومة لأمواج التي يبلغ علوها 10 أمتار”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_wyy21i2b/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ثم تم عرض شريط فيديو لليخت وهو يعبر المحيط الأطلسي. هذا صدم الجمهور، ورؤية فيديو اليخت وهو يمر عبر الأمواج – كان الجمهور مذهلا ومندهشا. وين، وهو مدرس في البرامج الأكاديمية الدولية سمع أنه سيكون هناك يوم مفتوح ليخت سانيا، وسأل بحماس حول كيفية المشاركة، وقال أيضا: “ابني عمره 8 سنوات، وأود أن آخذه لرؤية يخت جميل من سانيا، الصين “.

تأسست جامعة كيب تاون في العام 1829، وهي أقدم جامعة في جنوب أفريقيا. وتم إجراء أول عملية زرع قلب إنسان في العالم على يد البروفسور كريس برنارد من جامعة كيب تاون. وحتى الآن، حصل اثنان من خريجي الجامعة على جائزة نوبل.

وتأمل حملة ترويج مدينة سانيا في أن تزدهر في جميع أنحاء العالم، وخاصة أنها تستهدف الجيل الشاب والمواهب الشابة في المستقبل.