مؤسسة بول جي ألن تتعهد بتعزيز قدرات الاتصال في غرب أفريقيا للمساعدة في مكافحة إيبولا

– توفير 10,000 هاتف ذكي للمساعدة في جمع البيانات وتحديد احتياجات مكافحة إيبولا؛ تقديم منحة لمنظمة “نت هوب” لزيادة قدرتها الربطية الحالية

سياتل/ 17 تشرين الثاني/نوفمبر، 2014 / بي آر نيوزواير  — أعلن رجل الإحسان بول جي ألين اليوم أنه ومؤسسة جون بول ألين سيقومان بشحن أكثر من 10,000 هاتف محمول ذكي مبرمجة بصورة خاصة إلى غرب أفريقيا لتعزيز جمع البيانات وتحديد احتياجات الإغاثة. وإضافة إلى ذلك فإن السيد ألين سيقدم منحة إلى شركة “نت هوب” لتحسين قدررتها الربطية عبر ليبيرياوغينيا وسيراليون. وهذه المبادرة هي جزء منالتزامبولجيألين بتقديم 100مليوندولار على الأقل لتمويل برامجمعالجة أزمةإيبولا.

شحنالهواتف الذكية: ستمكن الهواتف الذكيةموظفي الحكومةومتطوعيالمساعداتالإنسانيةمن جمعبيانات موثوقةحول فعاليةجهود الإغاثةفي المناطق المتضررة.تم الحصول علىالهواتفمن خلال مجموعة منالهدايامنالشركاتوكذلكعبر عمليات الشراءالتي قامت بها مؤسسةأسرة بولجي ألين.

وسوف تستخدمالبياناتلمساعدة المؤسساتالحكومية والخاصة على تقديم تقييمأكثر فعالية للاحتياجاتالملحةعلى الأرض ونشر الموارد المناسبةلمعالجتها.جدير بالذكر أن بعثة الأممالمتحدةللاستجابة لحالات الطوارئ لإيبولا(UNMEER) تضع الربطية الإنترنتيةبينالأولويات القصوىلمعالجة أزمةإيبولا. وسوفتقوم البعثة الدولية بتنفيذ حلولالنطاق العريضفيالعواصملتمديدالاتصال الخلوي. وسوف يستخدم عمال الإغاثة الهواتفلجمع معلوماتحولوضعإيبولالتشاطرها مع موقع تبادل البياناتالإنسانية Humanitarian Data Exchange.

دعمنت هوب: نت هوبهيمجموعة من42منظمة غير حكوميةدولية، متخصصة، من بين أمور أخرى، في تحسينقدرات الاتصالاتوتكنولوجيا المعلوماتمعمنظمات التنميةالدوليةوالاستجابة للطوارئ. وسيسمح تبرع السيدألينلنت هوببإنشاء صندوق مسرعالربط لدعم الاتصالاتالموجودةفي 45موقعا؛ ونشر ما يصل إلى10محطاتأقمارصناعية ذات فتحات صغيرةجدالدعمالاتصالاتفي30موقعا إضافيا؛ وتوسيع القدرةالنقالةمن خلال تمويلمشاريع قطاع خاصمتعددة على المدى القصير؛وإشراك مشغلي شبكات الهواتف النقالةللاتصالللربط بقدراتجديدة لشبكات المحمول القائمة.

مقتبسات داعمة:
قال السيد آلين “نحنفي حاجة إلى بياناتموثوق بها لفهم ما يجري فيالمناطق المتأثرةلكي نسبق أزمةإيبولا. نت هوب تعملبشكل وثيقمع الأمم المتحدة وجميع منظمات الاستجابةالكبيرةلتحديدالفجواتفي مجال قدرات الاتصالات. واليوم،نحننخصص المواردلتعزيزقدرات الاتصالاتوجمع البياناتبشكل أكثر فعاليةلمكافحةفيروس إيبولافي غربأفريقيا.”

وقاللورينوودمان، الرئيس التنفيذي لنت هوب “استثمار بولألينفي تحسينالقدرات في مجال الاتصالاتوجمع البيانات في المنطقةسيفيدعمال الإغاثةوالمتطوعينفيالأماكن التي تعتبر الأصعب لناحية الوصول إليها. إنتفشي الايبولاهوحالة طوارئ معقدةوالسيدألينلديه رؤيةواضحة وفهم لأهمية جمعالبيانات في الوقت المناسبودعم المواقف المتخذة على أساس البياناتللتصدي للتحدياتالمتعددة الطبقاتللأزمة.”

مساهماتالسيدألنحتى الان:
منذ الأيام الأولىلبدء تفشي المرض، ركز السيدألينومؤسسة أسرة بول جي ألينعلى إيجادوتمويل وتنسيق الحلولالاستراتيجيةالتي تلبي الاحتياجاتالأكثر أهميةللمتضررين. وقد أنشأ السيدألين موقعTackleEbola.comأيضالتوفيروسيلة سهلةللأفرادللمساهمة في تمويل المنظماتالخاصةوتمويل احتياجاتاستجابةحاسمة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.tackleebola.comويرجى متابعة حملة  #TackleEbola@PaulGAllen على Twitter وFacebook

لاتصالات وسائل الإعلام:
أليكسا رودين
فولكان إنك.
206-342-2230
AlexaR@vulcan.com
دانا لانغيك
بيرسون-مارستيللر
415-994-4008
dana.lengkeek@bm.com