مؤسسة “أفريكير” تحتفل بالذكرى الـ 50 لتأسيسها، وتعلن عن تصفية كل عملياتها في الولايات المتحدة، والمساعدة في تأسيس مؤسسة جديدة “بان أفريكير” في القارة الأفريقية

تكمل تحولا استراتيجيا نحو أفريقيا

واشنطن، 3 آب/أغسطس، 2020 / بي آر نيوزواير / — في تتويج لتركة مثيرة للإعجاب من 50 عاما من البرامج العالية التأثير في أفريقيا، أعلن مجلس مدراء والرئيس التنفيذي لأفريكير، روبرت مالي، اليوم عن الإنهاء الكامل لعمليات المؤسسة في الولايات المتحدة وتبني إنشاء كيان مستقل، “بان أفريكير” “PanAfricare”، سيكون مقرها السنيغال بغرب أفريقيا. تتزامن ولادة مؤسسة بان أفريكيرالجديدة مع تصفية أعمال مؤسسة أفريكير المخطط له في الولايات المتحدة. أنشأتبان أفريكيرالجديدة مجلس إدارتها الخاص وستعمل بشكل مستقل عن المنظمة القائمة. ستقوم أفريكير بتحويل مجموعتها الكاملة من المشاريع إلىبان أفريكير. ومع تصفية أفريكير القديمة عملياتها، تم أيضًا إنشاء مجموعة “أصدقاءبان أفريكير” (“Friends of PanAfricare”). وسيكون هدف مجموعة الدعم الجديدة الوحيد، والمستقل، هو دعمبان أفريكيرالجديدة والمنظمات الأخرى ذات المهام المماثلة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى من خلال جمع التبرعات من الجهات المانحة التي تدعم مهمةأفريكير.

وعند بدء أعمالها، يمكن لـبان أفريكيرإظهار مدى وصول واسع مع وجود في كل منطقة من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى – أنغولا وتشاد ونيجيريا وكينيا وزيمبابوي، وبالطبع السنيغال حيث سيكون المقر الجديد لـبان أفريكير. برامج المؤسسة الجديدة هي ضمن الكفاءات الأساسية لـأفريكيرالقديمة وبان أفريكيرالجديدة، بما في ذلك: الزراعة والتغذية والصحة وتمكين المرأة والشباب.

وقال الرئيس والرئيس التنفيذي روبرت مالي: “لقد كان مصدر شرف عظيم لي أن أعمل كراع للبرامج ذات التأثير الهائل لأفريقيا في تحويل الحياة في القارة – من الابتكار الزراعي والأمن الغذائي والتغذية إلى تمكين النساء والشباب. والآن هو ببساطة الوقت المناسب لتمرير راية القيادة هذه ليس فقط لغورغي ديالو المقتدر وفريقه من الموظفين الميدانيين الموهوبين – ولكن إلى قارة أفريقيا بأكملها عبربان أفريكيرالجديدة. لدي ثقة كبيرة في أن الحكومات والمانحين الملتزمين ببناء القدرات سيلحظون ويدعمون هذا المشروع الجديد الجريء.”

وقال ستيفن كاشين، رئيس مجلس الإدارة: “لقد كانت بالفعل اللحظة المناسبة للاحتفال بصورة مزدوجة بتركة أفريكير الرائعة مع التطلع أيضًا إلى ضمان أن تكونبان أفريكيرفي وضع يمكنها من تقديم الخدمات للشعوب الأفريقية. نحن نقدر بشكل كبير جميع الذين عملوا مع أفريكير الذين قدموا طاقاتهم وأفكارهم للوصول إلى هذا الإنجاز“.

وأضاف: “نحن ممتنون أيضًا للعديد من شركائنا الحكوميين والدوليين والشركات والمؤسسات والجمعيات النسائية والكنائس والمتبرعين الأفراد خلال هذه الفترة الذين تعهدوا فيها بتقديم خدمات قيّمة لشعوب إفريقيا. تتمتعأفريكيرمنذ فترة طويلة بقاعدة متنوعة على نطاق واسع من دعم الجهات المانحة.”

وسيرأسبان أفريكيرالجديدة المدير القطري لأفريكير السابقة، صاحب الخبرة الذي يحظى بالاحترام، غورغي ديالو، الذي ستنضم إليه العديد من فرق المشاريع الموهوبة في هذا المشروع الجديد. وقال ديالو: “أشعر بالتواضع والشرف والحيوية أن أصبحت الرئيس التنفيذي الأول لـبان أفريكيرالجديدة. نحن نقدر ثقة المانحين الحاليين مثلشركتي باير وإيسكون موبيلوغيرهما من الشركات التي أعادت تخويل منحها المالية السابقة لأفريكير لمؤسسة بان أفريكير الجديدة. إنبان أفريكيرالجديدة متحمسة لإطلاق العديد من المشاريع الجديدة مثل رعاية مبادرة مبتكرة للغاية لتحويل نفايات التعدين إلى سماد في تشاد “.

تدعو مؤسسة أفريكير الموظفين الحاليين، والعاملين السابقين المتفانين في أفريكير، والمانحين وجميع داعمينا المخلصين لتبني هاشتاغات  “# AfricareGoldenYear2020” و “#MyAfricareMemory” على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركة مشاعرهم ومشاركتهم وحتى صورهم لدعم العمل الجماعي في إفريقيا. خلال الفترة 1970-2020، استثمرت أفريكير ما يقرب من 2 مليار دولار في 38 دولة أفريقية.

وقال الرئيس والرئيس التنفيذي روبرت مالي: إن هاشتاغ #AfricareGoldenYear2020  هو اعتراف مزدوج بإرثنا الخمسيني العظيم في أفريقيا مع إبراز البرمجة المخططة الواعدة في القارة. ونظرًا لأننا نتواجد في الميدان كل يوم، فإننا نرى بشكل متزايد حلولًا فعالة لرفع مستوى حياة الناس تم تطويرها محليًا في جميع أنحاء بلداننا التي نعمل بها بدلا من استيرادها من الولايات المتحدة. وستركز بان أفريكير المستقلة الجديدة على تقديم البرامج التي تفيد الناس بشكل مباشر.”

يمكن العثور على تفاصيل إضافية بشأن أفريكير، أفريكير هاوس، بان أفريكير والقادة المؤثرين السابقين مثل سي باين لوكاس على موقع أفريكير على  www.africare.org.

تأسست أفريكير Africare   في العام 1970 كمنظمة غير حكومية رائدة ملتزمة بمعالجة قضايا التنمية والسياسات الإفريقية من خلال العمل في شراكة مع الشعوب الأفريقية لبناء مجتمعات مستدامة وصحية ومنتجة. خلال السنوات الخمسين الماضية من عمرها، استثمرت أفريكير ما يقرب من 2 مليار دولار في 38 دولة أفريقية. في العام 2020، أعلنت أفريكير PanAfricare عن تصفية مخطط لها لعملياتها في الولايات المتحدة بالتزامن مع تشكيل كيان مستقل جديد مقره السنيغال يدعى بان أفريكير. ستواصل بان أفريكير إرث برامج أفريكير في تنفيذ البرامج مع الالتزام “بتحسين الحياة وبناء المستقبل” في القارة الأفريقية. كما يسرت أفريكير في نفس الوقت تشكيل كيان غير ربحي “أصدقاء بان أفريكير” “Friends of PanAfricare”  الذي سيدعم بان أفريكير والمنظمات الأخرى ذات المهام المماثلة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

الاتصال: المدير فادا أو

media@africare.org  أو Vada@ManagerGlobalConsulting.com
503-807-1635 (m)