لاكشمي أكاراجو: على الحكومات وضع حوافز لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

بكين، 20 يوليو، 2020 / بي آر نيوزواير / — ﺗﻘﺭﻳﺭ ﺟﺩﻳﺩ ﻣﻥ China.org.cn ﻋﻥ ﺿﺭﻭﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﻭﻓﺭ ﺍﻟﺣﻛﻭﻣﺎﺕ ﺣﻭﺍﻓﺯ ﻟﺗﻁﻭﻳﺭ تكنولوجيا ﺍﻟﻣﻌﻠﻭﻣﺎﺕ ﻭﺍﻻﺗﺻﺎﻻﺕ، ﻛﻣﺎ قالت رئيسة الشؤون الاستراتيجية لدى رابطة “جي اس ام ايه” (GSMA).

قالت لاكشمي أكاراجو رئيسة الشؤون الاستراتيجية لدى رابطة (GSMA) إنه يجب وضع حوافز لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

Laxmi Akkaraju, Chief Strategy Officer at the GSMA [Photo courtesy of GSMA]

وأوضحت لاكشمي أكاراجو أنه ينبغي على الحكومات خلق بيئة داعمة للاستثمار والابتكار لدفع تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العصر الرقمي.

وأدلت أكاراجو المسؤولة لدى رابطة (GSMA) التي تمثل مصالح مشغلي شبكات الهاتف النقال في جميع أنحاء العالم، بملاحظاتها في 8 يوليو الجاري خلال ندوة “استراتيجية العملاء 2020 وتحليل نقاط الألم” التي نظمتها شركة “هواوي” الصينية الرائدة في قطاع الاتصالات.

وقالت أكاراجو إن جائحة كوفيد-19 أثرت بشكل كبير على نشر شبكة الجيل الخامس وتسويقها، ولكن هناك أدلة تشير على أنها قد سرّعت في الوقت نفسه وتيرة الرقمنة، حيث أنه في ظل ضروريات الإغلاق، اضطرت العديد من الشركات إلى النظر في قنوات الإنترنت والعمل عن بعد.

مشيرة إلى أن صناع السياسات يمكنهم التأثير على نمو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومساعدة المشغلين والشركات على تجاوز الظروف الحالية والمشهد الجديد عند بدء التفكير في الانتعاش الاقتصادي وفترة ما بعد كورونا.

حيث أوصت بتبسيط اللوائح لتسهيل نشر شبكة الجيل الخامس، وقالت “يمكن للحكومات على المستوييْن الوطني والمحلي المساعدة في تبسيط إجراءات التخطيط، وتمكين المشغلين من الوصول إلى المرافق العامة للهوائيات، وتوفير شروط معقولة”.

منوّهة إلى أنه بجانب ذلك، يجب على صناع السياسات المساعدة في تخفيف الضغوط المالية على مشغلي شبكات الجيل الخامس من خلال تخفيضات كبيرة في الضرائب والرسوم التنظيمية.

وقالت “تقنية الجيل الخامس ليست سباقا، ولكن الدول التي تتحرك بسرعة ستكون قادرة على تقديم فوائد مجدية وفي الوقت المناسب للمستهلكين والشركات واقتصاداتها”.

ﺍﻟﺻﻭﺭﺓ–  https://mma.prnewswire.com/media/1215547/Laxmi_Akkaraju.jpg

لاكشمي أكاراجو: على الحكومات وضع حوافز لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

بكين، 20 يوليو، 2020 / بي آر نيوزواير / — ﺗﻘﺭﻳﺭ ﺟﺩﻳﺩ ﻣﻥ China.org.cn ﻋﻥ ﺿﺭﻭﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﻭﻓﺭ ﺍﻟﺣﻛﻭﻣﺎﺕ ﺣﻭﺍﻓﺯ ﻟﺗﻁﻭﻳﺭ تكنولوجيا ﺍﻟﻣﻌﻠﻭﻣﺎﺕ ﻭﺍﻻﺗﺻﺎﻻﺕ، ﻛﻣﺎ قالت رئيسة الشؤون الاستراتيجية لدى رابطة “جي اس ام ايه” (GSMA).

قالت لاكشمي أكاراجو رئيسة الشؤون الاستراتيجية لدى رابطة (GSMA) إنه يجب وضع حوافز لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

Laxmi Akkaraju, Chief Strategy Officer at the GSMA [Photo courtesy of GSMA]

وأوضحت لاكشمي أكاراجو أنه ينبغي على الحكومات خلق بيئة داعمة للاستثمار والابتكار لدفع تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العصر الرقمي.

وأدلت أكاراجو المسؤولة لدى رابطة (GSMA) التي تمثل مصالح مشغلي شبكات الهاتف النقال في جميع أنحاء العالم، بملاحظاتها في 8 يوليو الجاري خلال ندوة “استراتيجية العملاء 2020 وتحليل نقاط الألم” التي نظمتها شركة “هواوي” الصينية الرائدة في قطاع الاتصالات.

وقالت أكاراجو إن جائحة كوفيد-19 أثرت بشكل كبير على نشر شبكة الجيل الخامس وتسويقها، ولكن هناك أدلة تشير على أنها قد سرّعت في الوقت نفسه وتيرة الرقمنة، حيث أنه في ظل ضروريات الإغلاق، اضطرت العديد من الشركات إلى النظر في قنوات الإنترنت والعمل عن بعد.

مشيرة إلى أن صناع السياسات يمكنهم التأثير على نمو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومساعدة المشغلين والشركات على تجاوز الظروف الحالية والمشهد الجديد عند بدء التفكير في الانتعاش الاقتصادي وفترة ما بعد كورونا.

حيث أوصت بتبسيط اللوائح لتسهيل نشر شبكة الجيل الخامس، وقالت “يمكن للحكومات على المستوييْن الوطني والمحلي المساعدة في تبسيط إجراءات التخطيط، وتمكين المشغلين من الوصول إلى المرافق العامة للهوائيات، وتوفير شروط معقولة”.

منوّهة إلى أنه بجانب ذلك، يجب على صناع السياسات المساعدة في تخفيف الضغوط المالية على مشغلي شبكات الجيل الخامس من خلال تخفيضات كبيرة في الضرائب والرسوم التنظيمية.

وقالت “تقنية الجيل الخامس ليست سباقا، ولكن الدول التي تتحرك بسرعة ستكون قادرة على تقديم فوائد مجدية وفي الوقت المناسب للمستهلكين والشركات واقتصاداتها”.

ﺍﻟﺻﻭﺭﺓ–  https://mma.prnewswire.com/media/1215547/Laxmi_Akkaraju.jpg