صحة المستهلك في ميرك تقود فرضية إعداد جيل ما بعد الألفية لحياة صحية لمائة عام

دارمشتات، ألمانيا، 7 نوفمبر 2017 /PRNewswire-FirstCall/ —

  • قسم صحة المستهلك يعد كتابًا أبيض يلقي الضوء على إعداد الجيل الشاب للتمتع بحياة صحية لمائة عام.
  • يركز الكتاب الأبيض على أهمية التبني المبكر لعادات صحية جيدة للحيلولة دون الإصابة بأمراض مزمنة في مرحلة لاحقة من الحياة.
  • تناول التحديات التي تستلزم جهودًا مشتركة من جميع المعنيين.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_qwc9eltf/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

(صورة: http://mma.prnewswire.com/media/596157/Merck_100_Years.jpg)

أصدرت اليوم وحدة صحة المستهلك التابعة لمجموعة ميرك “Merck”، الشركة الرائدة في مجال العلوم والتقنية، كتابًا أبيض [http://www.merckgroup.com/en/expertise/consumer-health/our-consumer-health-debate/white-paper.html ] تحت عنوان “100 سنة من الحياة الصحية – هل الأطفال مستعدون لذلك؟” ويهدف إلى إلقاء الضوء على إعداد الجيل الشاب لعهد جديد يعيش فيه 100 سنة من الحياة الصحية. وتلي النشرة طبعة 2017 من “حلقة النقاش العالمية حول صحة المستهلك” الصادرة عن قسم صحة المستهلك بمجموعة ميرك، والتي ضمت خبراء من الأمم المتحدة واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، والاتحاد العالمي للسمنة ومؤسسة ماكينزي وجهات أخرى لمناقشة الطريقة المثلى لإعداد الأطفال للتمتع بمائة سنة من الحياة الصحية. ويشير الكتاب الأبيض الجديد الصادر اليوم إلى أهمية تبني عادات صحية جيدة في مرحلة مبكرة لضمان التمتع بحياة صحية بعد السنوات التي تلي متوسط العمر المتوقع.

وفي هذا الشأن، صرح يوتا كيمريتش – كيل “Uta Kemmerich-Keil”، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة صحة المستهلك في ميرك، قائلاً: “حيث إنه يتوقع أن يرتفع عدد الأفراد الذين بلغوا الستين أو تجاوزوها بنسبة 56% في الفترة بين 2015 و2030 – من 901 مليون إلى 1,4 مليار شخص – يؤكد هذا الكتاب الأبيض على أهمية التركيز على صحة الأطفال اليوم والتعرض للتركيبة السكانية المتغيرة بالمجتمع وضمان تمتع أطفال اليوم بصحة أفضل مع تقدم العمر”. وبينما يرتفع متوسط العمر حول العالم، كشفت دراسة عبء المرض العالمي لعام 2015 أن الأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكري، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة تعد مسؤولة عن سبعة من كل عشر وفيات حول العالم]1[. وبالإضافة لذلك، أشار تقرير الاتحاد العالمي للسمنة أن أكثر من 223 مليون طفل في سن المدرسة حول العالم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة وأن هذا الرقم يتوقع أن يصل إلى 268 مليون بحلول 2025]2[.

ويعني ذلك أن هذه السنوات الإضافية لمتوسط العمر المتوقع سيعيشها المرء وهو يعاني من حالة مرضية، مما يظهر أهمية التمتع بحياة صحية كمؤشر من مؤشرات الأداء الرئيسي، بمعنى عدد السنوات التي يتوقع أن يعيشها الفرد بصحة جيدة ومن دون عجز طويل الأمد. وفي حين أن العوامل البيولوجية تلعب دورًا رئيسيًا في تحديد توقع الحياة الصحية، فإن العوامل غير البيولوجية، مثل العوامل السلوكية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية من الممكن أن تؤثر وتحظى بذات الأهمية في تحديد الصحة طوال العمر.

وللمشاركة في الجهود العالمية لمواجهة  هذا الموقف، يدعو الكتاب الأبيض لقسم صحة المستهلك بمجموعة ميرك إلى تعاون متجدد بين أصحاب الشأن الرئيسيين، بمن فيهم المعلمين والآباء وصانعي السياسة وممارسي الرعاية الصحية والمنظمات غير الحكومية، في سبيل تطوير برامج التوعية الصحية للأطفال في سن المدرسة مع الوضع في الاعتبار الحياة المرتقبة لمائة سنة من الحياة الصحية. ومن خلال الدعم الذي توفره الأبحاث التي تجريها وحدة الاستخبارات الاقتصادية في خمس دول، يقدم الكتاب الأبيض لصحة المستهلك في مجموعة ميرك نظرة شمولية للوضع الراهن لصحة الأطفال اليوم. كما يتعرض الكتاب بعمق للحياة الصحية المرتقبة، ويستكشف برامج التوعية الصحية في عدة دول، ويقدم خارطة طريق لتحقيق النتائج النموذجية لصحة الأطفال على المدى الطويل.

كما يقدم الكتاب الأبيض كذلك دراسة حالة لبرنامج جين 100 “GEN100[TM]” الذي أجرته مؤخرًا وحدة صحة المستهلك في مجموعة ميرك في جنوب أفريقيا، وتهدف لنشر الوعي بشأن أهمية البرامج والتوعية الصحية في المناهج الدراسية بجنوب أفريقيا. ومع الوضع في الاعتبار التحديات الصحية الراهنة في الدولة، مثل سوء التغذية وفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، والأمراض المعدية، من الضروري توعية الجيل الشاب بتبني عادات صحية في مرحلة مبكرة. وسيعقد برنامج جين 100 “GEN100[TM]” في حضور شركاء من المؤسسات العامة والخاصة، بمن فيهم صحة المستهلك في ميرك ووزارة التعليم الأساسي الجنوب أفريقية، بهدف توعية الأطفال بكيفية التمتع بحياة أطول وبصحة أفضل. وينفذ برنامج جين 100 حاليًا في أكثر من 40 مدرسة ويتطرق لموضوعات التغذية والسمنة ومرض السكري والتمارين الرياضية. ومن العناصر الرئيسية في هذا البرنامج القياس الكمي للتمكن من تقييم التأثيرات متوسطة وطويلة الأمد وتأثير برنامج التوعية التثقيفية.

كما يعد الكتاب الأبيض الصادر اليوم جزءً من حركة وي 100 “WE100®” لقسم صحة المستهلك بمجموعة ميرك، والتي تستهدف المساعدة في إعداد المجتمع لحقبة جديدة يعيش خلالها البشر 100 سنة من الحياة الصحية. وتعد وي 100® علامة تجارية لمبادرة محايدة تدعم جميع الأجيال والخلفيات الثقافية حول العالم.

  • يمكن الوصول للكتاب الأبيض الجديد لقسم صحة المستهلك من ميرك “100 سنة من الحياة الصحية – هل الأطفال مستعدون لذلك؟” على الرابط [http://www.merckgroup.com/en/expertise/consumer-health/our-consumer-health-debate/white-paper.html]
  • عقدت حلقة النقاش العالمية لصحة المستهلك بمجموعة ميرك تحت عنوان “100 سنة من الحياة الصحية: هل الأطفال مستعدون لذلك؟” في دارمشتات، بألمانيا، يوم الثلاثاء الموافق 18 مايو 2017.
  • تتاح المزيد من المعلومات، بما في ذلك دراسة وحدة الاستخبارات الاقتصادية، على الموقع الإلكتروني http://www.merck-consumer-health.com/en/industry/industry.html.
  • أجريت دراسة وحدة الاستخبارات الاقتصادية على النطاق العالمي في الدول التالية: البرازيل، وألمانيا، والهند، والمملكة العربية السعودية، وجنوب أفريقيا.
  • موقع صفحة صحة المستهلك في ميرك على تويتر: @Merck_CH / https://twitter.com/merck_ch
  • صفحة وي 100 على فيسبوك: https://www.facebook.com/WE100/

نبذة عن أعمال صحة المستهلك بمجموعة ميرك

تعد العلامات التجارية لأعمال صحة المستهلك، مثل نيوروبيون®Neurobion®، وبيون® “Bion®، وناسيفين® “ Nasivin®، وسيفن سيز® “ Seven Seas®, “، ودولو – نيوروبيون® “ Dolo-Neurobion®, “، وفيمبيون® “Femibion®، بمثابة علامات تجارية رائدة في الأسواق الرئيسية، ومدعومة بالعلم وثقة المستهلك حول العالم. وتوظف أعمال صحة المستهلك ما يزيد على 3,800 موظف حول العالم ينشطون في أكثر من 40 سوقا. وتتكون محفظة الأعمال من علامات تجارية تجاوز إجمالي حجم مبيعاتها نحو 1 مليار دولار أمريكي. وتعني أعمال صحة المستهلك بأعمال قطاع الرعاية الصحية ضمن مجموعة ميرك ومقرها العالمي في دارمشتات، ألمانيا.

ولمزيد من المعلومات قم بزيارة الموقع http://www.merck-consumer-health.com أو https://twitter.com/merck_ch.

وتوزع جميع نشرات ميرك الصحفية بالبريد الإلكتروني وتتاح في نفس الوقت على موقع ميرك الإلكتروني. ويرجى زيارة الموقع http://www.merckgroup.com/subscribe للتسجيل على الموقع أو تغيير اختيارك أو إيقاف هذه الخدمة.

نبذة عن ميرك

ميرك شركة رائدة في العلوم والتقنية في مجال الرعاية الصحية، وعلوم الحياة، ومواد الأداء. ويعمل بها حوالي 50,000 موظف على تطوير تقنيات من شأنها تحسين الحياة والارتقاء بها – بدءً من العلاجات الصيدلانية الحيوية وحتى علاج السرطان أو تصلب الأنسجة المتعدد، ومن الأنظمة الحديثة للأبحاث العلمية والإنتاج حتى البلورات السائلة للهواتف الذكية وشاشات إل سي دي. وفي 2016، حققت ميرك مبيعات بإجمالي 15 مليار يورو في 66 دولة.

وتعد ميرك، التي تأسست في عام 1668، أقدم الشركات الدوائية والكيميائية في العالم. وتظل العائلة المؤسسة للشركة هي المالك لغالبية أسهم المجموعة المدرجة بسوق الأوراق المالية. وتمتلك ميرك الحقوق العالمية في اسم ميرك والعلامة التجارية الخاصة به. والاستثناءان الوحيدان لذلك هما الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، حيث تعمل الشركة بأسماء إي إم دي سيرونو “EMD Serono”، وميليبور سيجما ” MilliporeSigma”، وإي إم دي برفورمانس ماتريالز “EMD Performance Materials”.

مراجع:

1- “يتوفى 7 من كل 10 أفراد حول العالم بسبب أمراض غير معدية”. جمعية القلب البريطانية، أكتوبر 2016، https://www.bhf.org.uk/news-from-the-bhf/news-archive/2016/october/7-out-of-10-people-die-globally-of-non-communicable-diseases.

2- “انفوجرافيك اليوم العالمي للسمنة”. الاتحاد العالمي للسمنة، 2016، http://www.obesityday.worldobesity.org/infographics.

مسئول الاتصال: لارس أتورف “Lars Atorf”
3114- 856- 6151- 49+

(شعار: http://mma.prnewswire.com/media/596180/MERCK_Logo.jpg)

المصدر: Merck