المملكة العربية السعودية تواصل القيام بأعمال التنمية الاستباقية في اليمن خلال فترة جائحة كوفيد-19

عدن، اليمن، 4 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — منذ المراحل الأولى لوجوده على الأرض في اليمن في مايو 2018، تعامل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مع الأزمات الصحية والبيئية وغيرها عبر مشاريع ومبادرات تنموية قام بها بالتعاون مع الحكومة والسلطات المحلية اليمنية للوصول إلى أفضل الممارسات لناحية الفائدة المباشرة للمواطن اليمني. ومع تزايد الاحتياجات في اليمن الآن بسبب جائحة كوفيد-19، يواصل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عملياته في هذه الدولة.

Representatives of the Saudi Development and Reconstruction Program for Yemen (SDRPY) visiting a patient in Aden General Hospital

تساعد مشاريعالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنعلى رفع المعايير الصحية والبيئية والحد من انتشار فيروس كورونا، وتوفير معدات المختبرات الحديثة للمستشفيات والمراكز الطبية وتأمين الأدوية والإمدادات. كما أن المشاريع التي تدعم قطاع الصحة اليمني، وهو خط الدفاع الأول ضد الوباء، تبني قدرة اليمنيين على توفير الرعاية الطبية لمواطنيهم. وقد مكن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الخدمات الطبية من الوصول إلى المرضى المحتاجين في المناطق النائية، وليس فقط في المدن. وسهّلت المشاريع التي قام بها في الجزر والمناطق الريفية والنائية حصول الجميع على العلاج الطبي، بمن في ذلك المرضى الذين لم يكونوا قادرين على الحصول على مثل هذه الخدمات من قبل۔

وإذ توقع وقوع أول حالة مسجلة لـكوفيد-19في اليمن، أطلقالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنحملة للوقاية والتعقيم مع وزارة الصحة اليمنية وصندوق التنظيف في محافظة حضرموت. تضمن ذلك رش وتعقيم الأماكن العامة والأسواق والمناطق السكنية، وفي المدن الواقعة على الساحل، بدءًا بالمكلا.

وشملت المشاريع الطبية التي نفذها البرنامج في سقطرى إعادة تأهيل وتجهيز مركز رعاية الأمومة والطفولة، ومركز نجيد الصحي ومركز أماضن الصحي، وتصميم مستشفى سقطرى الذي تبلغ مساحته 9000 متر مربع وتجهيزه ب، 95 سريرًا. في محافظة المهرة، قام البرنامج ببناء وتجهيز مركز غسيل الكلى، وإنشاء وحدة العناية المركزة ومبنى العمليات في مستشفى الغيده المركزي. يشمل عملالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنفي عدن تجهيز مركز غسيل الكلى، وتوفير محطة لتحلية المياه ومعدات طبية في المستشفى الجمهوري، وإعادة تأهيل مستشفى عدن العام وإنشاء مركز أمراض القلب. في محافظة حجة، قام البرنامج بتجهيز المركز الصحي في جزيرة الفشت وقدم سيارة إسعاف مجهزة بالكامل في حيران. استقبلت حضرموت 5 سيارات إسعاف حديثة، وفي محافظة مأرب، قام البرنامج بتجهيز مراكز العناية المركزة بسيارات الإسعاف التي تم توفيرها لمستشفى كارا العام ومستشفى 26 سبتمبر ومستشفى مأرب۔

Workers of the 'Beautiful Aden' environmental sanitation campaign remove waste from the streets of Aden

في العاصمة المؤقتة عدن، تسببت النفايات المتراكمة في انتشار المرض. وردالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنبالتدخل بالآلات والمعدات لإزالة النفايات بفضل خطة وضعت مع المجتمع المدني والهيئات البلدية الرسمية. في الشهر الأول من حملة “عدن الجميلة”، وهي الآن في المرحلة الثانية من مدتها التي ستستمر لـ 3 أشهر، تمت إزالة 222٪ من إجمالي النفايات المتوقع إزالتها خلال المرحلة الأولى. خدمت الحملة 120،155 مستفيدا مباشرا و 341،744 مستفيدا غير مباشر في المحافظة وتجاوزت أهدافها الثابتة بإزالة 21،755 متر مكعب من النفايات التي تراكمت في شوارع وأحياء عدن. كان الهدف المتوقع هو إزالة 9000 متر مكعب من النفايات.

تساهم مشاريعالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنأيضًا في تقليل المخاطر المرتبطة باستخدام المياه غير النظيفة والوقاية من بعض الأمراض، بما في ذلك الكوليرا. يواصلالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنتزويد صهاريج المياه وحفر الآبار وتطوير قطاع المياه بعدد كبير من المشاريع، وبالتالي مواجهة خطركوفيد-19 والأوبئة والأمراض الأخرى.

من خلال مشاريعه الزراعية والسمكية، خففالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنمن تأثير الأزمة الحالية على العائلات والمجتمعات في اليمن من خلال تعزيز إنتاج الغذاء. ساعد البرنامج على تعزيز الأمن الغذائي، وبناء القدرات، ورفع الكفاءة في المجتمعات المحلية، مما جعلها أكثر مرونة خلال جائحةكوفيد 19.

وبشكل حاسم، يأخذ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الأزمات المناخية في اليمن بعين الاعتبار كجزء من خطته لمواجهة الأزمات وخطة الاستجابة للطوارئ. يواجه البرنامج هذه الأزمات لتسهيل العمل التنموي، والوقوف مع اليمنيين في المحافظات المتضررة الذين يقعون ضحية للمخاطر المتعلقة بالمناخ.