التعليم المتنقل لمعهد إيتون يوفر تعليما مستمرا ومتصلا 24 ساعة طوال أيام الاسبوع

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8  فبراير،شباط 2015 /بي آر نيوز وير — يعزز معهد إيتون Eton Institute المعرفة الثقافية والوعي من خلال برامجه للتعليم المتنقل، مما يعود على الطلبة بدائرة كاملة من التعليم المستمر والمتواصل.

وعلى الرغم من صعوبة تصديق، أن الغزوة الأولى الناجحة لرجل وصل إلى الفضاء في عام 1961 تعود إلى ما قبل ظهور شبكة الإنترنت، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف الذكية، لا يوجد أي مثال أكثر أهمية من ذلك في دعم التعلم من الاندفاع البشري نحو التنقل ورفض قبول الحدود.

وفي تقرير صدر عن elearningindustry.com، يقدر أنه تم انفاق حوالي 6ر35 مليار دولار على التعلم الذاتي في جميع أنحاء العالم في عام 2011 ، ومن المتوقع أن يصل إلى 2ر56 مليار في عام 2015، ووفقا لمعهد البحوث الأمريكية، فإن التعلم الإلكتروني لديه القدرة على زيادة معدلات الاحتفاظ بالمعلومات بنسبة تصل إلى 60 بالمائة. ويدل ذلك على أن التعليم المتنقل أثبت أنه كفؤ وفعال من حيث التكلفة في اكتساب المعرفة في جميع مراحل عملية التعلم.

ويعزز معهد إيتون، أحد المزودين الدوليين الرائدين في مجال تدريب التطوير اللغوي والمهني، التعلم النشط والشخصي من خلال خيارات التعليم المتنقل والمتصل، والفصول الدراسية الذكية. ومن خلال خبرات المدربين المؤهلين دوليا في الدورات المرئية والندوات، والتطبيقات، والتنزيلات، والألعاب، والمعلومات على الانترنت، والتنبيهات، وعمليات التفتيش، والتواصل في وسائل الاعلام الاجتماعية، وصمم برنامج التعلم المتنقل لمعهد إيتون للسماح للأشخاص بالتعلم كما يفعلون دائما: خلال الحركة.

وعلقت سو بريت، نائبة الرئيس للتسويق وتطوير الأعمال في معهد إيتون قائلة “لقد كان التعلم متنقلا طالما أنه في حوذتنا، من أيام السفر سيرا على الأقدام إلى السفر للفضاء، وتعد عقليتنا جهاز حاسوب محمول نحمله معنا أينما ذهبنا، ونحن نتواصل ونقدم التعليم الإجتماعي قبل فترة طويلة من ظهور وسائل الاعلام الاجتماعية. وفي الأساس، يحدث التعلم بشكل طبيعي خارج الفصول الدراسية كجزء من جهودنا اليومية في المعيشة، والعادات والخبرات، وكذلك في الفصول الدراسية، ونقضي 80 بالمائة من حياتنا خارج بيئات التعلم في الفصول الدراسية الرسمية” ، وأضافت ” ولحقت الأجهزة أخيرا بالبشر ويعكس تعليمنا المتنقل ذلك تماما، فهو شخصي، ومستمر ومتصل”.

ومع الدورات الإشراكية والتفاعلية، تشمل برامج التعليم المتنقل لمعهد إيتون دورات الدراسة الذاتية عبر الانترنت، ودورات الفصول الدراسية الافتراضية، وتطبيقات والندوات عبر الانترنت للغات، والتطوير المهني، ومهارات الحاسوب وتدريب المعلمين، ويمكن للطلاب في الفصول الدراسية الوصول أيضا إلى الأحدث، بين مصادر التعلم الدولية من خلال استخدام اللوحات الذكية ومنصات الندوات عبر الانترنت.

لمزيد من المعلومات عن مواعيد اختبار كامبردج للغة الإنجليزية، ودورات التحضير للامتحانات بمعهد إيتون، رجاء زيارة الموقع الإلكتروني:-

https://www.etoninstitute.com/ae/languages/exam-preparation-and-testing

أو الاتصال بـالرقم  800 لإيتون (3866)  للتحدث مع أحد المستشارين.

 نبذة عن معهد إيتون:
معهد إيتون هو مركز دولي معترف به عالميا كشركة رائدة في حلول التعليم والتطوير، ويوفر دورات تدريب التنمية المهارية بأكثر من 100 لغة بالإضافة إلى تدريب المعلمين، والتدريب على الحاسوب على الصعيد الدولي في جميع أنحاء الشرق الأوسط والأمريكتين مع شركة شريكة في أوروبا. ومع فريق متخصص من المهنيين في تطوير برامج مخصصة للغاية، يتميز معهد إيتون بأكثر مناهج وتقنيات بعد التدريب المرغوبة،  وتفخر بأن تكون مرتبطة مع كبار المفكرين الدوليين لتوفيرالتغيير التنظيمي  الناجح لأكثر من الفي عميل على الصعيد العالمي.

ويوفر المعهد أوقاتا مرنة ودورات مصممة بشكل فريد لتتناسب مع احتياجات المتعلم. يقوم بالتدريب موجهون محنكون ومؤهلون تأهيلا عاليا ويقومون بتدريس المهارات العملية في ذات الوقت الذي يحافظون فيه على أسعار منافسة للأفراد والشركات.

معهد إيتون هو مركز معتمد للتقدم لامتحانات كامبريدج  و City & Guilds  المؤهلة للأعمال. وبالإضافة إلى ذلك، جميع دورات اللغة المقدمة من قبل معهد إيتون معتمدة حكوميا EQUALS-accredited وتلبي معايير الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات  Common European Framework of Reference (CEFR)  الموضوعة من جانب مجلس أوروبا.

للحصول على المزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

 مانون هازل ، المدير التنفيذي للعلاقات العامة والتسويق بمعهد إيتون
هاتف رقم :
971-4-4386-809+
بريد إلكتروني: manon.hazell@etoninstitute.com

المصدر:  معهد إيتون