‫أوبتيم تتشارك مع شركة الإمارات للأبحاث والتكنولوجيا المتقدمة القابضة في مؤتمر آيدكس 2017 العسكري لعرض برمجيتها FreedomView® Videoscope

آيدكس 2017 (المعرض والمؤتمر الدولي للدفاع) عقد في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

ستاربريج، مساتشوستس، 6 آذار/مارس، 2017 / بي آر نيوزواير / — عرضت شركة أوبتيم ال أل سي، وهي شركة مصنعة رئيسية للفيديوسكوب لاكتشاف المواد المهربة المحظورة، بفخار فيديوسكوبها فريدوم فيو (FreedomView Videoscope) لأفراد عسكريين بارزين في مؤتمر آيدكس الأخير الذي عقد في أبو ظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة. واستقبلت شركة الإمارات للأبحاث والتكنولوجيا المتقدمة القابضة بسخاء رئيس شركة أوبتيم، بول جويس، لعرض الفيديوسكوب فريدوم فيو في كشك شركة إيرث.

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/474587/Optim_LLC_Paul_Joyce_FreedomView.jpg

وقد منحت شركتا إيرث وأوبتيم عقدا خلال مؤتمر آيدكس لتزويد فيديوسكوب فريديوم فيو للكشف عن المواد المهربة إلى الهيئة العامة لحماية البنية التحتية الحرجة وحماية السواحل، وهي الجناح العسكري للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشمل خفر السواحل الإماراتية.

وقال بول جويس، الرئيس التنفيذي لأوبتيم أل أل سي، “لدى أوبتيم تاريخ طويل في توريد منتجات فريدوم فيو إلى الجمارك وحرس الحدود الأميركية من أجل دعم جهودها لتأمين حدود الولايات المتحدة. ونحن نتطلع إلى بدء علاقة مماثلة على المدى الطويل لدعم مهمة الهيئة العامة لحماية البنية التحتية الحرجة والسواحل الإماراتية  لتأمين سواحل الإمارات العربية المتحدة والبنية التحتية فيها.”

ويعتمد منتج الفيديوسكوب فريدوم فيو من أوبتيم أل أل سي من قبل يو أل  للاستخدام في البيئات الخطرة. هذه الشهادة الصارمة إلى جانب التصميم الفريد الأحادي اليد للفيديوسكوب يجعل فريدوم فيو مثاليا للمهنيين العسكريين والأمنيين للقيام بأمان بعمليات التفتيش البصرية للمركبات والسفن والحاويات وغيرها من المناطق التي قد تكون قد أخفيت فيها مواد مهربة.

حول أوبتيم

أوبتيم أل أل سي تطور وتصنع وتدعم منتجات التنظير والاكسسوارات الفائقة التقدم التي تساعد المهنيين الطبيين والمسؤولين عن إنفاذ القانون والمستخدمين الصناعيين على العمل بشكل أكثر فعالية وكفاءة. الفايبرسكوب الخارق والمرن الذي ننتجه، والذي يعمل بإضاءة الليد المتكاملة يمكن العملاء من توفير  القدرات البصرية الدقيقة حيثما تكون هناك حاجة إليها.