معرض الأثاث الدولي الصيني يجمع مصممين بارزين في ندوة هونغياو للتصميم

شنغهاي، 15 أيلول/سبتمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — جمع معرض الأثاث الدولي الصيني الـ 40 (شنغهاي) مصممي الصناعة وقادة الرأي فيها من الولايات المتحدة واليابان والصين لندوة تصميم هونغيو “شاهد بيناكل” لتحديد وبحث اتجاهات التصميم الحالية في صناعة الأثاث.

وقد عقد المنتدى قبل حفل جوائز بيناكل آسيا والمحيط الهادئ، الذي شاركت في تنظيمه الجمعية الأميركية لمصممي الأثاث، هاي بوينت ماركت والمعرض الدولث الصيني للأثاث. وهذا الاحتفال هو الأول الذي يعقد خارج الولايات المتحدة لأكبر احتفالات الجوائز المرموقة في صناعة الأثاث الأميركية.

ومن بين المتحدثين الرئيسيين وأبرز ما جاء في المنتدى ما يلي:

  • أشار جوناثان أدلر، أحد كبار مصممي الأثاث في الولايات المتحدة، إلى أن التحدي الذاتي ضروري في تصميم الأثاث لجعل المنتجات فريدة من نوعها. العديد من إلهاماته في التصميم تنبع من القلب، وينبغي على المرء أن لا ولي اهتماما كبيرا بالصنعة المتطورة ولا للموضة أو الاتجاهات في الصناعة.
  • شارك ماسايوكي كوروكاوا، المهندس المعماري والمصمم الصناعي الياباني الرائد، شعره في مسألة الجلوس. وهو يعتقد أن الكرسي هو نقطة البداية لعالم الأثاث؛ فهو يدعم جسم الإنسان ويستضيف المحادثات وجلسات التأمل. وأشار أيضا إلى اتجاهين متناميين في تصميم المنازل، تسليط الضوء على الجدران من الثقافة الغربية إلى أماكن منفصلة حيث يفضل الناس الجلوس على الكراسي لتجنب الإصابة المحتملة، وإضافة العوارض العمودية من الثقافة الشرقية حيث يجلب الفضاء الأكبر والأكثر أمانا الشعور بالأمن في الجلوس على الأرض.
  • ألكس شوفورد الثالث، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سنتشاري للأثاث، يعتقد أن التصميم هو أداة للخلق وهو كذلك وسيلة للتدمير. شركة سنتشاري للأثاث تستخدم التصميم لكسر القيود التي كانت موجودة في مفاهيم الأثاث التقليدية. وهو يعتبر الوظيفية والجمالية عاملين حاسمين في تصميم الأثاث الذي سيتقبله المستهلكون.

وقال ممثل معرض الأثاث الدولي الصيني في الندوة إن “المشاركين في منتدى هذا العام يمثلون مجموعة واسعة من المواهب المنتشرة في صناعة الأثاث.” وقال “ان الافكار والخبرات كانت بمثابة مدخل مثالي لجوائز بيناكل لهذا العام، وساعدت على تقديم الأثاث الصيني إلى الولايات المتحدة والأسواق الدولية الأخرى.”

حول معرض الأثاث الصيني الدولي

معرض الأثاث الدولي الصيني الـ 40 شنغهاي، الذي نظم في مركز المعارض والمؤتمرات الوطني، استضاف أكثر من 2000 من ماركات صناعة الأثاث العالمية، من الديكور المنزلي، الأقمشة المنزلية ومعدات صنع الأثاث والمواد الخام والأثاث الحارجي والتجاري إلى أثاث الفنادق، عقد تحت شعار “حياة أفضل، عمل أفضل”، واستقبل 91,623 مهنيا، ما مثل ارتفاعا سنويا نسبته 8.18 بالمئة. http://www.ciff-sh.com/en

معرض الأثاث الدولي الصيني يجمع مصممين بارزين في ندوة هونغياو للتصميم

شنغهاي، 15 أيلول/سبتمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — جمع معرض الأثاث الدولي الصيني الـ 40 (شنغهاي) مصممي الصناعة وقادة الرأي فيها من الولايات المتحدة واليابان والصين لندوة تصميم هونغيو “شاهد بيناكل” لتحديد وبحث اتجاهات التصميم الحالية في صناعة الأثاث.

وقد عقد المنتدى قبل حفل جوائز بيناكل آسيا والمحيط الهادئ، الذي شاركت في تنظيمه الجمعية الأميركية لمصممي الأثاث، هاي بوينت ماركت والمعرض الدولث الصيني للأثاث. وهذا الاحتفال هو الأول الذي يعقد خارج الولايات المتحدة لأكبر احتفالات الجوائز المرموقة في صناعة الأثاث الأميركية.

ومن بين المتحدثين الرئيسيين وأبرز ما جاء في المنتدى ما يلي:

  • أشار جوناثان أدلر، أحد كبار مصممي الأثاث في الولايات المتحدة، إلى أن التحدي الذاتي ضروري في تصميم الأثاث لجعل المنتجات فريدة من نوعها. العديد من إلهاماته في التصميم تنبع من القلب، وينبغي على المرء أن لا ولي اهتماما كبيرا بالصنعة المتطورة ولا للموضة أو الاتجاهات في الصناعة.
  • شارك ماسايوكي كوروكاوا، المهندس المعماري والمصمم الصناعي الياباني الرائد، شعره في مسألة الجلوس. وهو يعتقد أن الكرسي هو نقطة البداية لعالم الأثاث؛ فهو يدعم جسم الإنسان ويستضيف المحادثات وجلسات التأمل. وأشار أيضا إلى اتجاهين متناميين في تصميم المنازل، تسليط الضوء على الجدران من الثقافة الغربية إلى أماكن منفصلة حيث يفضل الناس الجلوس على الكراسي لتجنب الإصابة المحتملة، وإضافة العوارض العمودية من الثقافة الشرقية حيث يجلب الفضاء الأكبر والأكثر أمانا الشعور بالأمن في الجلوس على الأرض.
  • ألكس شوفورد الثالث، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سنتشاري للأثاث، يعتقد أن التصميم هو أداة للخلق وهو كذلك وسيلة للتدمير. شركة سنتشاري للأثاث تستخدم التصميم لكسر القيود التي كانت موجودة في مفاهيم الأثاث التقليدية. وهو يعتبر الوظيفية والجمالية عاملين حاسمين في تصميم الأثاث الذي سيتقبله المستهلكون.

وقال ممثل معرض الأثاث الدولي الصيني في الندوة إن “المشاركين في منتدى هذا العام يمثلون مجموعة واسعة من المواهب المنتشرة في صناعة الأثاث.” وقال “ان الافكار والخبرات كانت بمثابة مدخل مثالي لجوائز بيناكل لهذا العام، وساعدت على تقديم الأثاث الصيني إلى الولايات المتحدة والأسواق الدولية الأخرى.”

حول معرض الأثاث الصيني الدولي

معرض الأثاث الدولي الصيني الـ 40 شنغهاي، الذي نظم في مركز المعارض والمؤتمرات الوطني، استضاف أكثر من 2000 من ماركات صناعة الأثاث العالمية، من الديكور المنزلي، الأقمشة المنزلية ومعدات صنع الأثاث والمواد الخام والأثاث الحارجي والتجاري إلى أثاث الفنادق، عقد تحت شعار “حياة أفضل، عمل أفضل”، واستقبل 91,623 مهنيا، ما مثل ارتفاعا سنويا نسبته 8.18 بالمئة. http://www.ciff-sh.com/en