معرض أو جي أيه 2015: تدعيم قطاع النفط والغاز في المنطقة

كوالالمبور، ماليزيا، 29 أيار/ مايو، 2015 — يهدف مؤتمر النفط والغاز الأول في المنطقة، أو جي أيه 2015، الذي تنظمه هيئة خدمات المعارض الماليزية، إلى مواجهة التحديات الحالية والفرص الناشئة في صناعة النفط والغاز الآسيوية.

 ومن المتوقع أن تجتمع تحت سقف واحد حوالي 2,107 شركة من أكثر من 50 دولة في قطاع النفط والغاز لعرض منتجاتها وخدماتها هذه المرة. وتمشيا مع تطلعات ماليزيا لتصبح مركزا إقليميا رئيسيا للنفط والغاز بحلول العام 2017، فإن مؤتمر أو جي أيه 2015 سيكون منصة هامة للعارضين والزوار للالتقاء وبحث ومناقشة التحديات والفرص في هذه الصناعة.

وقال فيصل سيد محمد، نائب الرئيس الأول لشركة ماليزيا تكنيب، الشركة الرائدة عالميا في مجال إدارة المشاريع، الهندسة والبناء في صناعة الطاقة، “لقد أثبتت سلسلة مؤتمرات أو جي أيه أنها منصة قيمة لعرض أحدث التقنيات والمنتجات والخدمات لدينا بما يتماشى مع جهودنا المستمرة لتقديم أفضل الحلول والتقنيات المبتكرة لتلبية تحديات الطاقة في العالم. إنها فرصة لا تقدر بثمن لتبادل الأفكار وتبادل المعارف بشأن أفضل الممارسات في هذه الصناعة، ومواكبة أحدث التطورات في عالم النفط والغاز والطاقة.”

وإذ يعتبر الحدث رقم 1 لصناعة النفط والغاز، فإن مؤتمر أو جي أيه 2015 من المنتظر أن يكون في وضع جيد ليكون فرصة تسجل رقما قياسيا آخر لعرض أحدث التقنيات والمعدات والآلات في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات والهندسة.

وقال روزياد داروس، رئيس شركة يو أم دبليو للنفط والغاز، ومقرها في كوالالمبور، “كلاعب إقليمي رائد في صناعة النفط والغاز، تعتزم يو أم دبليو للنفط والغاز إضافة دفعة لأنشطة صناعة استكشاف واستخراج النفط والغاز، وذلك أساسا من خلال عرض خدمات الحفر وخدمات حقول النفط. نحن نعرض قدرات حفر رفيعة المستوى من خدمات التفتيشوالتصليح لدعم صناعة النفط والبتروكيماويات. مؤتمر أو جي أيه 2015 يوفر لنا فرصة مثالية لعرض خدماتنا للعالم، والتعامل مع لاعبين آخرين محليين وإقليميين وعالميين للتصدي للتحديات والاتجاهات الرئيسية التي تؤثر على صناعة النفط. وهذا يتماشى مع رؤيانا لموضعة أنفسنا لتعزيز مكانتنا كلاعب عالمي قوي على المدى الطويل.”

ومنذ تأسيسها، واصلت سلسلة مؤتمرات أو جي أيه تسليط الضوء على المزايا الاستراتيجية لماليزيا كمركز للنفط والغاز في هذه المنطقة، وخلقت فرصا لا حصر لها للتعاون بين اللاعبين الأجانب والمحليين في الصناعة. أو جي أيه 2013 تفاخر بحضور رقم قياسي بلغ 29770 (بمن في ذلك الزوار التجاريون والعارضون)، مع توفير العديد من الفرص للتعاون بين الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

وقال تان سري عصمت كمال الدين، رئيس مجلس إدارة هيئة خدمات المعارض الماليزية، التي ستنظم مؤتمر أو جي أيه 2015، “إن مؤتمر أو جي أيه سيكون مؤتمرا يحطم رقما قياسيا آخر. إحدى السمات الخاصة للمعرض هذا العام هو منتدىالتميز أتش أس إي في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات، الذي ستنظمه مؤسسة فليمنغ غالف كونفرانسز، الذي سيتم تنظيمه إلى جانب أو جي أيه 2015. ونتطلع أيضا لاستضافة 16 جناحا دوليا مكرسا للصناعة كجزء من المعرض وذلك لعرض التقنيات والخدمات الخاصة بها.”

ومن الشركات الرئيسية العارضة في أو جي أيه 2015 أي بي بي، كاميرون، أيكونأوفشور، أآي أتش سي لآسيا والمحيط الهادئ، باورتيام، أم 3 نيرجي، أس بي آر أو سوليوشنز، نو دايمنشن، أوليو ريسورسز، سابوراكنكتانا، سليمانز، سايم داربي إنداستريال، تانيونغ أوفشور، تكنيب ويو أم دبليو للنفط والغاز.

وسيتم افتتاح أو جي أيه 2015 رسيما من قبل رئيس شركة بتروناس، تان سري محمد صديق حسن. وإذ يحظى بالتأييد من ماتريد ويحظى بالدعم من قبل مايسيب، سيريم وموغز، فإن أو جي أيه 2015 سوف يكشف عن العديد من التطورات الجديدة وتحقيق نتائج أكثر إيجابية لصناعة النفط والغاز في هذه المنطقة.

طالع البيان بالوسائل المتعددة على: http://www.prnasia.com/mnr/oga_201505.shtml

إلسي تان
6017-2032-959 +
elsy@gocomm.com.my