ساساكاوا يفوز بجائزة جمعية المحامين الدولية لجهوده لإنهاء التمييز ضد المصابين بالجذام

طوكيو، 23 تشرين الأول/أكتوبر، 2014 / بي آر نيوزواير — منحت جمعيةالمحامين الدولية، وهي الهيئةالرائدة في العالمللمهنيين القانونيينونقابات المحامينوالجمعيات القانونية، جائزتها لحكم القانون ليوهي ساساكاوا، رئيس مؤسسةنيبون،لجهوده لإنهاءالتمييز ضد الأشخاصالمصابين بالجذام.

وقد قدمت الجائزة،التيتمنحتقديراللمساهماتالمتميزةمن قبل الأفراد لتحقيق العدالةالدولية، وحقوقالإنسان وسيادةالقانون، إلى ساساكاوافي طوكيوفي 23 تشرين الأول/أكتوبرخلال المؤتمرالسنوي لنقابة المحامين الدولية للعام 2014.

وقد جعلساساكاوا، وهو أيضا سفير النوايا الحسنةلمنظمة الصحة العالميةللقضاء على الجذام وسفيرالنوايا الحسنة للحكومة اليابانيةلحقوق الإنسان للمصابين بالجذام، القضاء على الجذاموالحفاظ علىحقوقالإنسان للمتضررين من المرضعمل حياته الرئيسي.

وتحت قيادته، مولت مؤسسة نيبونالعلاج المجانيللجذامفي جميع أنحاء العالملمدة خمس سنواتمن العام 1995–وهو الدور الذي تولته منذ ذلك الحين شركة نوفارتيس. ومنذالعام 2003، بدأ ساساكاوا يعمل على مرض الجذامباعتباره قضيةمن قضايا حقوق الإنسانمع الأممالمتحدة.وبدعم منالحكومة اليابانية، ساعد في تمهيد الطريقللجمعيةالعامة للأمم المتحدةلاستصدار قرارللقضاء على التمييز ضدالأشخاص المصابين بالجذاموأعضاء أسرهم في العام 2010.

وتعليقاعلى اختيارالمتلقي للجائزة،قال رئيسالجمعية مايكلرينولدز، “إنه لشرف لنا أن نحتفي ونكرم تفانيالسيدساساكاواللعدالةالعالميةبهذه الجائزة.” وقالساساكاواإنه حصل علىالجائزة”مع الرجال والنساءالمصابين بالجذام، والذين يتخذون، الآن، موقفالإنهاءوصمة العاروالتمييزضدهمواستعادة مكانهمالصحيح فيالمجتمع.”

جدير بالذكر أنه يتم علاجالجذامبعلاجمجموعة من العقاقير. وقد تم شفاء حوالي 16مليون شخصمن المرض منذ بدءاستخدام مجموعة العقاقير ضده في ثمانينات القرن الماضي.

على الرغم من أنالجذامقابل للشفاء، فإن وصمة العارالقديمةالمرتبطة بهلا تزالتؤدي إلى التمييزالاجتماعي ضد المصابين به.ويمكن أنيجد الناسالمصابون به أن فرص حصولهم على التعليموالتوظيفوالخدمات العامةقد تقلصت بشدةبسبب أنهم مصابون أو أنهم كانوا أصيبوا ذات يوم بهذا المرض.

في العام 2013، تم الإبلاغ عن 215,656حالة جديدة من حالاتالجذامفي جميع أنحاء العالم. ويكشف عن معظم حالاتالجذامفي آسيا وأميركااللاتينيةوأفريقيا.وتمثل ثلاث دول-الهندوالبرازيل وإندونيسيا – أكثر من 80٪ من مجموع هذه الحالات.

الاتصال:
ناتسوكو تومينياغا
دائرة العلاقات العامة
مؤسسة نيبون
81-3-6229-5131+
pr@ps.nippon-foundation.or.jp