حضور قوي لأفريقيا في مهرجان ابن بطوطة الدولي

طنجة، نقطة لقاء من أجل السلام والتسامح

تأخذ الجمعية المغربية لابن بطوطة الزائرين في جولة ثقافية عالمية خلال النسخة الثانية من مهرجان ابن بطوطة الدولي.

وسوف تتحول شوارع طنجة خلال الفترة من 9 إلى 12 نوفمبر 2017 إلى مدينة للمهرجانات تزخر بالعروض الدولية للمواهب والمؤتمرات والكرنفالات وعروض الأفلام والفعاليات الفكاهية وفنون الشوارع  والعروض المسرحية والمعارض الفنية والعروض الموسيقية والأحداث الثقافية والابتسامات الودية. كما يستطيع الزائرون الذين يستلهمون أسفار الرحالة الكبير ابن بطوطة أن يجربوا الترحال حول العالم في أقل من أسبوع لاستكشاف جو من التبادل الثقافي .

وقد حرصت أفريقيا في هذه النسخة من المهرجان على أن يكون لها حضور قوي في كافة الأنشطة حيث تلقت اللجنة المنظمة تأكيدًا على مشاركة  شخصيات هامة بارزة رفيعة المستوى ومسؤولون  حكوميون ووزراء وسفراء وفنانون ووسطاء سلام ومحاضرون.

وأوضح الرئيس الفخري لجمعية ابن بطوطة، محمد الدقاق، أن شعار احتفالات هذا العام – “الرحالة، سفراء للسلام” – يهدف إلى تعريف العالم بما يمكن أن تحققه ثقافة الترحال لدعم مسيرة السلام. وقد عبرت  افريقيا في هذه النسخة عن مستوى عالٍ من التسامح بحضورها القوي في هذا المهرجان. فافريقيا ليست أرض الفرص فحسب، وإنما هي أيضًا أرض التسامح.

وأكد عزيز بنعمي، رئيس الجمعية، أن هذه الاحتفالية تمثل فرصة هائلة لإلقاء الضوء على بعض رحلات ابن بطوطة ومغامراته. وقد أظهر المؤشر الأفريقي أن أفريقيا تتمتع بدرجة عالية من القبول للجماعات العرقية والديانات والثقافات واللغات.

وتتضمن النسخة الثانية من مهرجان ابن بطوطة الدولي مشاركات للعديد من النجوم مثل: أولريش زواندا وصافياث وسيسبي ومليكا وكنج بارا وسارو وأجلوال وثريا قسنطيني وجمال بن مراح وفريد معاشو ويسرا زكري وفاتن نجاري وخيري الطائش وأحمد كعيب وبدرو وفراس سبوعي وحميد الحضري والكثيرين غيرهم.

تُنظم المهرجان الجمعية المغربية لابن بطوطة وهي جمعية  غير هادفة للربح تعمل من خلال انشطتها على نشر القيم الكونية و ترسيخ السلم والتسامح .

من الممكن الحصول على مزيد من المعلومات من خلال الرابط  https://ibnbattuta.ma/

البريد الإلكتروني:  media@ibnbattuta.ma

المصدر: جمعية ابن بطوطة