بي أو إي تفتتح مكتبا لها في دبي لدخول سوق أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 أيلول/سبتمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — يوم 27 أيلول/سبتمبر، افتتحت شركة بي أو إي تكنولوجي غروب، وهي الشركة الموفرة لتقنيات ومنتجات وخدمات إنترنت الأشياء، رسميا مكتب الشركة التابعة لها في دبي. وهذه خطوة مهمة أخرى تتخذها بي أو إي لتوسيع أسواقها الخارجية بعد أن بدأت بتشغيل شركتها التابعة لها في روسيا في شهر حزيران/يونيو الماضي.

وفي السنوات الأخيرة، سرعت الشركات الصينية وتيرة تدويل أعمالها، وقامت بنشاط بتأسيس حضورها في الأسواق الناشئة، وزيادة تأثير علاماتها التجارية. وكمركز هام على طول “الحزام والطريق”، فإن الشرق الأوسط يعتبر موقعا استراتيجيا بالغ الأهمية. دبي، المركز الاقتصادي والمالي، هي مركز ترانزيت تجاري يربط بين الشرق الأوسط وأفريقيا وحتى جنوب آسيا، وهي بالتالي أصبحت واحدةمن أهم القواعد الخارجية للمصنعين. والغرض من إنشاء فرع خاص لبو أو إي في الشرق الأوسط هو تقديم أحدث التقنيات والمنتجات المتطورة والممتازة إلى سوق الشرق الأوسط، وذلك لتقديم خدمة أفضل للعملاء والمستهلكين في المنطقة.

وفي المعرض الذي عقد في دبي، قدمت بو أو إي أحدث تقنيات عرض تي أف تي – أل سي دي وأمولد، فضلا عن منتجاتها المبتكرة والحلول المتكاملة في مجال الأنظمة الذكية. وعلى وجه التحديد، توظف شاشة 8 كي يو أتش دي البالغة مساحتها 65 بوصة تقنيتين خاصتين من تقنيات بو أو إي الرئيسية، وهما تقنية لوحة أي دي أس دي أس الفائقة الصلابة وتقنية  BV3، التي يمكن أن تحقق زاوية عرض واسعة واستهلاك طاقة منخفضا جدا مع ضمان جودة صورة عالية الوضوح بدقة 8 كي. وقد قلبت شاشة عرضها الكاملة 5.5 بوصة العالمية، وكذلك شاشة أمولد المرنة التي تستطيع تقديم صورة على شاكلة حرف أس بالإنجليزية، مخططات التصميم للمحطات الذكية التقليدية. وبصفتها أول غاليري فني رقمي في العالم، فإن آي غاليري من بو أو إي، بجودة صورته الاستثنائية ووظيفته التفاعلية القوية، يظهر سحر مزيج التكنولوجيا والفن في عصر إنترنت الأشياء. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت بي أو إي أيضا سلسلة من تقنيات تطبيقات إنترنت الأشياء المبتكرة، مثل مسجل الفيديو، والشاشات المركبة على السيارة، والشاشة الشفافة، والشاشة المرآة ولاعب أدفايزمنت، عارضة قوتها في مجالات مثل التصنيع الذكي والشاشات التجارية.

في النصف الأول من العام 2017، تقدمت بي أو إي بأكثر من 4000 طلب براءة اختراع جديدة، ما أوصل مجموع براءات الاختراع لديها إلى أكثر من 55،000، ليجعلها تحتل مرتبة متقدمة بين أعلى الماركات التجارية في الصناعة. حصة بي أو إي في السوق العالمية من لوحات تي أف تي – أل سي دي للهاتف المحمول، الكمبيوتر اللوحي والكمبيوتر المحمول تحتل المرتبة الرقم 1، وفي شاشات أجهزة العرض والتلفزيون المرتبة 2.  وهي تعتبر موردا مهما للعديد من العلامات التجارية للإلكترونيات الشهيرة في العالم.

وفي ما يتعلق بانتشارها الصناعي العالمي، عززت بي أو إي من تواجدها الدولي وأقامت فروعا لها في دول مثل الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وروسيا وسنغافورة والهند والبرازيل، مع تغطية نظام خدمتها مناطق رئيسية من العالم بما في ذلك أوروبا وأيميكا وآسيا. ولن يؤدي انشاء بي أو إي لشركتها الفرعية في الشرق الاوسط إلى تعزيز تأثير العلامة التجارية للصين فحسب، بل سيعزز ايضا التنمية الاقتصادية والصناعية للشرق الاوسط وتنسيق المنطقة مع الصين في بناء مبادرة “الحزام والطريق”.